"إكسير الخلود" يقتل الإمبراطور الشاب

مجتمع

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jomm

نشر موقع "Live Science‎" الإلكتروني دراسة عن إمبراطور الصين الأول تشين شي هوانغ الذي حاول بلوغ الخلود، وأمر جميع سكان إمبراطوريته بالبحث عن وصفة "إكسير الحياة الأبدية".

وأكد عالم الآثار تشانغ تشونغ لونغ أن إصدار مثل هذا المرسوم في إمبراطورية الصين القديمة ومحاولة الناس الجادة في البحث عن هذا الإكسير، يؤكد عظمة الإمبراطور تشين شي هوانغ (259 قبل الميلاد – 210 قبل الميلاد) في إنشاء نظام قوي وفعال للسلطتين التشريعية والتنفيذية، يسمح بتحقيق رغبات الإمبراطور على مستوى البلاد بأكملها في الوقت الذي كانت فيه وسائل النقل والاتصالات بدائية جدا.

وبدأت البعثة الأثرية العلمية بحثها عن هذا الأمر الإمبراطوري في القسم الأوسط من مقاطعة خونان الصينية، منذ عشرة سنوات، وجدت خلالها آلاف اللقى الأثرية من عهد الإمبراطور الأول، بما فيها مجموعة من المخطوطات الخيزرانية التي أرّخت لمعلومات غنية عن حياة الإمبراطور في ذلك الوقت.

وأكمل العلماء منذ فترة وجيزة تحليل الملفات الأرشيفية القديمة التي تحوي ضمنها المرسوم الإمبراطوري الأول التاريخي الذي يأمر فيه جميع سكان البلاد بالبحث عن "إكسير الخلود".

كما تؤكد هذه الوثيقة التاريخية الرسمية عددا من الأساطير المرتبطة بالإمبراطور تشين شي هوانغ الذي كتب عنه الكثير من قبل المؤرخين الصينيين في ذلك الوقت، وعن هواجسه الدائمة بفكرة الخلود التي دفعته للترحال المستمر في جميع أنحاء إمبراطوريته، بحثا عن الحكماء (كما كان يعتقد) الذين لديهم الجواب الشافي عن مصدر الشباب الأبدي والحياة الخالدة التي تحدثت عنها آنذاك الأساطير اليونانية القديمة.

ويعتقد العلماء أن عمليات البحث عن إكسير الخلود هي التي دمّرت حياة الإمبراطور وأدت إلى موته في عمر 39 عاما متسمما بالزئبق، الذي قد يكون استخدم كأحد مركبات "إكسير الحياة" الذي تناوله في السنوات الأخيرة من عمره (كما تذكر المخطوطات الأثرية) في تركيبة صنعت له خصيصا من "الزئبق الأحمر والكبريت" على أنها "إكسير الخلود".

المصدر: نوفوستي

خالد ظليطو

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لحظة القبض على قاتل فور ارتكابه جريمته