جريمة مروعة تهز مصر في أول أيام عيد الأضحى

مجتمع

جريمة مروعة تهز مصر في أول أيام عيد الأضحى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vl6s

كشفت تحقيقات نيابة حوادث جنوب الجيزة في القاهرة اليوم الأربعاء، ملابسات جريمة مروعة وقعت في أول أيام عيد الأضحى بمدينة أبو النمرس.

وارتكبت الجريمة باستدراج طفل وقتله على يد زوج عمته وابنه، وزوج شقيقة المتهم الأول، بدافع سرقة "التوك توك" العائد للمجني عليه.

كانت نهاية الطفل يوسف وائل البالغ 14 عاما مأساوية، فالمتهمون الثلاثة طلبوا منه توصليهم بـ"التوك توك".

وبالحيلة، قادوه إلى موقع الجريمة حيث خنقوه وربطوا بساقه صخرة، قبل أن يلقوا بجثته إلى ترعة الليبيني لتغرق وتختفي عن الأنظار والبحث.

والدة الطفل قالت إن ابنها ارتدى ملابس العيد وخرج في الـ11 صباحا على "لقمة عيشه" لمساعدة الأسرة في مصاريف المنزل.

وبعد غيابه تلقوا اتصالا بالعثور على جثة الابن، ولم يصدقوا أن يكون مرتكبو الجريمة أقرب الناس لهم وبدافع سرقة "التوك توك".

حاولت الأم يوم الجريمة، الاتصال بابنها كثيرا فوجدت تليفونه مغلقا ما أثار قلقها وخرجت تبحث عنه في كل مكان مع زوجها، ووزعا صوره بالشوارع ونادوا عليه بميكرفونات تجوب المناطق.

وكانت المفاجأة بخروج القتلة للبحث عن الطفل، حتى اكتشفت أسرة الضحية استدراج الصغير من قبل المتهم الأول عن طريق كاميرات المراقبة.

وبعد القبض على المتهمين زوج العمة وابنه، اعترفا باشتراك زوج شقيقة المتهم الأول بالجريمة، وكشفت التحقيقات أن زوج عمة الضحية كان محبوسا في قضية سرقة "تكاتك" ويخضع للمراقبة لمدة 10 سنوات.

المصدر: المصري اليوم

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا