بعد 24 عاماً يعود إلى روسيا.. قصة طفل "أمريكي"!

مجتمع

بعد 24 عاماً يعود إلى روسيا.. قصة طفل
ألكسندر تيموفييف - أليكس بيك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/r1ba

لقد ألقى تفكك الاتحاد السوفيتي، وحالة "الانهيار" المؤقتة خلال تسعينيات القرن الماضي في روسيا بظلالهما على حياة البشر في أماكن شتى حول العالم.

إلا أن قصة أليكس بيك، المواطن المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية (دون أن يكون أمريكياَ!)، تتفرد في تعقيدها وعمق مغزاها الإنساني.

ففي عام 1994 فقدت والدته وزوجها حق رعاية أطفالهما الثلاثة ألكسندر وكارينا ومكسيم، وكان من نصيب الطفل الروسي ألكسندر (أليكس – الأمريكي) وأخوته أن يودعوا في بيت الأطفال (الملجأ) رقم 31 في مدينة بطرسبورغ. يتذكر أليكس هذا اليوم بوضوح، لكنه لا يتحدث عنه دون أن تنساب دموعه.

حينها كان يلعب عند تقاطع الطرق في مدينته لينينغراد، التي تحوّل اسمها منذ عام (1993) إلى بطرسبورغ، في ظل تغيرات سياسية واقتصادية واجتماعية شملت عموم البلاد، لكنها فيما يبدو أثّرت على عائلة ألكسندر تيموفييف، ومصيره أكثر من أي شخص آخر. وأثناء عودة ألكسندر الذي كان وقتها (1994) في الثامنة من عمره إلى طعام العشاء، كانت سيارة الشرطة تقف أمام بيتهم. وناداه الشرطي: "تعال هنا يا صبي! شاهد هذا الراديو.. سوف أعطيك إياه لتلعب به". حينها، وكطفل بريء أخذ ألكسندر الراديو، وجلس في سيارة الشرطة، وكانت معه على المقعد الخلفي والدته. وذهب الجميع إلى مخفر الشرطة. يتابع أليكس: "لا زلت أذكر كلماتها الأخيرة.. (أتمنى أن نلتقي قريباً! الآن سأعود أنا إلى المنزل)".

بعد 24 عاماً يعود إلى روسيا.. قصة طفل جواز سفر ألكسندر تيموفييف

في الملجأ، وبينما بدأت ألكسندر حياة جديدة لا مكان فيها للأم ولا لزوج الأم، لم يكن يزوره أي من الأقرباء، واتضح لمدير الملجأ أنه طفل بلا أهل، وهو ما دفعه إلى الموافقة على تبنّي زوجان أمريكيان له، وفي الولايات المتحدة الأمريكية منحاه اسم العائلة "برايور"، لكنهما توقفا عن المضي قدماً في إجراءات التبنّي لسبب من الأسباب، فانتهى المطاف بالطفل إلى زوجين أمريكيين آخرين يحملان اسم العائلة "بيك" عام 1997، وهي العائلة التي أصبح يحمل اسمها الطفل الروسي، ألكسندر تيموفييف.

بعد 24 عاماً يعود إلى روسيا.. قصة طفل

أنهى أليكس تعليمه المتوسط في ولاية تكساس، ثم التحق بكلية الفنون الجميلة، ثم بجامعة تكساس للفنون والعلوم الإنسانية، وانتهى به الأمر، عام 2008، إلى انهاء دورات تدريبية ليكون قائداً للدبابات في الجيش. كذلك عمل مديراً في قطاع الفنادق، وبائعاً في محل للأثاث، ومشرفاً في قطاع الصحة، وفنيا في مجال الطائرات.

بعد 24 عاماً يعود إلى روسيا.. قصة طفل من رسومات ألكسندر تيموفييف الذي عبر عن امتنانه لـ RT لتبني قضيته

استقر أخواه كارينا ومكسيم الأصغر سناً في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن ألكسندر واجه مشكلة لدى القاضي الذي وقع على وثيقة التبني، التي تثبت جنسيته الأمريكية، كان قاضياً للولاية، وليس قاضياً فدرالياً. الأمر الذي لا يسمح لألكسندر بالحصول على الجنسية الأمريكية. وأجابت السلطات: "لا يهم أن هناك خطأ قد وقع منذ 24 عاماً، ولا يهم كم تعيش على الأراضي الأمريكية".

يقول ألكسندر تيموفييف (أليكس بيك): "شكراً للولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنني سأعود إلى وطني روسيا، حيث يقيمون هناك وزناً للبشر".

وتابع تيموفييف أنه سوف يبحث عن والدته بمجرد عودته، لأنه اشتاق إليها..

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا