ماجدة الرومي تناشد المسيح

مجتمع

ماجدة الرومي تناشد المسيح
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mypn

رفعت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي صلواتها من إحدى كنائس بيروت من أجل خلاص بلادها، متوجهة إلى السيد المسيح في ميلاده "عينك ع وطنا بالأيام الصعبة".

وصلت الرومي ليومين متتاليين وسط حضور ردد معها ترانيم وأغنيات من وحي عيد الميلاد داخل كنيسة الأيقونة العجائبية للآباء العازريين في منطقة الأشرفية شرقي بيروت.

وقالت الرومي على مسرح الكنيسة، إنها "قررت مع ظروف البلاد الصعبة أن تلغي الحفل، لكنها مع بدء شهر الأعياد شعرت بحزن فظيع".

وأضافت: "شو ما صار يصير، فنحن شعب مغوار، مين قدنا تحمل منذ جدودنا إلى اليوم".

وطلبت الرومي من الجمهور في الكنيسة، أن يظل "مؤمنا ولا يخاف المجاعة"، وسألت الحاضرين: "ألستم أنتم أحفاد الناس الذين ماتوا بلبنان وقت المجاعة؟ وقت الذي جوعوا فيه اللبنانيين بحرب العام 1914؟ أنتم أحفادها. الناس قدروا أن يكملوا كانوا أهاليكم وناسكم".

وساقت الفنانة اللبنانية أمثلة أخرى عن حروب عاشها اللبنانيون، وبينها الحرب الأهلية التي امتدت من عام 1975 إلى 1990، وقالت: "كيف عشنا كل حرب لبنان؟ بالليل وبالملاجئ وفي الصباح نخرج لنجمع الزجاج. ألستم أنتم؟ نعم كلنا عملنا هكذا وكنا نسهر على ضوء شمعة.. نحن اخترعنا أسبابا لنعيش ونكمل ونفرح ويظل في مطرح للضحكة".

وبثوب أحمر يحاكي هدايا الميلاد، شدت الرومي بأغنيتها التي رافقت اللبنانيين طيلة الحرب الأهلية "يا نبع المحبة" وأبكت الحاضرين في الكنيسة لدى تأديتها مقطعا يقول: "وينك يا يسوع وطنا موجوع. وطنا يا ربي نسيتو المحبة".

وتأتي احتفالات أعياد الميلاد على لبنان في وقت تجتاح فيه البلاد عاصفة مالية اقتصادية أمنية منذ اندلاع الاحتجاجات في أكتوبر الماضي، الأمر الذي أدى إلى تقديم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته من منصبه.

المصدر: "رويترز"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا