العراقي قاسم بانتظار طرف صناعي روسي

مجتمع

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lu91

التقى طبيب الأطفال الروسي الشهير، ليونيد روشال الفتى العراقي، بطل صورة "الرغبة في الحياة"، الحاصلة على الجائزة الأولى في مسابقة "أندريه ستينين" الدولية للتصوير الفوتوغرافي.

وروشال هو أيضا خبير بمنظمة الصحة العالمية، ورئيس الصندوق الخيري الدولي لإغاثة الأطفال في الكوارث والحروب، حيث أعلن أن الفتى العراقي سوف يمر بكافة الفحوصات الطبية اللازمة، في المعهد الطبي الذي يترأسه، لأبحاث جراحات طوارئ الأطفال والإصابات، وسوف يقرر الأطباء كيفية تركيب طرف صناعي للصبي.

وكان الكاظمي قد وصل إلى موسكو بدعوة من الوكالة الدولية للأنباء "روسيا سيغودنيا"، قبيل حلول عيد ميلاده الذي يوافق غدا الثلاثاء، 14 مايو، ومن المزمع أن يتعرف الكاظمي على معالم العاصمة الروسية في هذه الأثناء.

وفي زيارته لمباراة كرة القدم بين فريقي سبارتاك موسكو وضيفه أوفا التي جرت يوم أمس، قام الكاظمي بتنفيذ ركلة البداية في المباراة وسط تحية الجماهير الروسية.

العراقي قاسم بانتظار طرف صناعي روسيقاسم الكاظمي أثناء لقاءه بالدكتور ليونيد راشال، وفي الوسط المصور تيسير المهدي

وتعليقا على زيارة قاسم الكاظمي إلى موسكو، قال المدير العام لوكالة الأنباء الدولية "روسيا سيغودنيا"، دميتري كيسيليوف إن روسيا "تصلح ما يفسده الأمريكيون"، تعبيرا عن فقدان الكاظمي لساقه، جراء الضربات الأمريكية على العراق، وتابع: "لقد نجم عن الضربات الأمريكية مئات الآلاف من الضحايا، وهذا مثال شاهد عليها".

وكانت رئيسة تحريرRT والوكالة الدولية للأنباء "روسيا سيغودنيا"، مرغريتا سيمونيان، قد علقت على ما أثارته الصورة الفوتوغرافية للكاظمي بعدسة تيسير مهدي من رغبة في مساعدة الفتى، بينما ألهمت رغبته في الحياة وقدرته على الاستمتاع بها، والبهجة والمثابرة في التغلب على الصعوبات الكثيرين حول العالم ممن وصلتهم هذه الصورة للرغبة بالحياة وابتهاجه بها وتفانيه ومثابرته في التغلب على الصعوبات:

"سنجده، وندعوه، ونعرّفه على روسيا، وسنصطحبه حتما إلى مباراة كبيرة لكرة القدم.. وسيحاول أطباؤنا علاجه وتقديم طرف صناعي له".

وفي نوفمبر الماضي، حصل العراقي تيسير مهدي (من كربلاء العراق) على الجائزة الأولى في فئة "الرياضة" بصورته "الرغبة في الحياة" التي يظهر فيها طفل بساق واحدة يلعب كرة القدم، حيث فقد الأخرى بتفجير في مدينة كربلاء. وقد أطلق اسم أندريه ستينين، مراسل وكالة "روسيا سيغودنيا"، على المسابقة الدولية للتصوير الفوتوغرافي، إحياء لذكراه، وتأكيدا على أهمية وقيمة رسالة الحقيقة التي يحملها الصحفي على كتفه، إذ أنه توفي أثناء قيامه بمهمته في جنوب شرق أوكرانيا.

ومن جانبها عرضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، على صاحب الصورة خلال حفل توزيع الجوائز، إيجاد "اللاعب الصغير" لدعوته لزيارة العاصمة الروسية موسكو.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لاعب كمال أجسام بيد واحدة