مخاوف من استغلال جاكسون لعائلة "سيمبسون" في التحرش الجنسي!

مجتمع

مخاوف من استغلال جاكسون لعائلة
مخاوف من استغلال جاكسون لعائلة "سيمبسون" في التحرش الجنسي!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lkxz

تحدث منتج سلسلة "عائلة سيمبسون"، آل جان، عن ارتياحه لحذف الحلقة التي يشارك فيها، مايكل جاكسون، من منصات البث معبرا عن مخاوفه من استغلال ملك البوب للرسوم المتحركة لـ "جذب الأطفال".

وبالاتفاق الضمني مع المصمم، مات غروينينغ، والمنتج التنفيذي، جيمس بروكس، قال آل إن القرار كان جماعيا لحذف الحلقة من منصات البث ومجموعات "DVD/Blu-ray" القادمة، بعد مزاعم التحرش الجنسي التي طالت ملك البوب في أعقاب عرض الفيلم الوثائقي "Leaving Neverland".

واستمر المنتج البالغ من العمل 58 عاما، في الإشارة إلى أن جاكسون ربما استخدم هذه الحلقة لأغراض أعمق. وفي حديثه مع "ديلي بيست"، قال آل: "ما يحزنني حقا، إذا شاهدت الفيلم الوثائقي، وشاهدت تلك الحلقة، بصراحة يبدو أنها استُغلت من قبل مايكل جاكسون لأمر آخر لم يخطر على بالنا. لم يكن الأمر كوميديا بالنسبة له، لقد استُخدمت كأداة. أعتقد أنه كان جزءا مما اعتاد على فعله لجذب الأطفال".

وبالطبع، لم يثبت أن ذلك حقيقة، حيث أوضح آل أن الشك ناجم عن شعوره الشخصي، وليس بيانا للحقيقة.

وتابع جان موضحا: "لا أعرف حقا، ويجب أن أكون حريصا للغاية لأن هذا الأمر ليس حدثا أعرفه شخصيا، ولكن بقدر ما أعتقد، هذا ما أفكر به، وهذا ما يجعلني حزينا جدا".

وتجدر الإشارة إلى أن بث الحلقة حدث قبل عامين من اتهام جاكسون لأول مرة بالتحرش الجنسي بالأطفال، في عام 1993، وبالعودة إلى الوراء، يعتقد جان أن هذا يعطي الحلقة معنى مختلفا تماما.

وأشار آل جان إلى أنه خسر القليل من المال، قائلا: "ليس أمرا رائعا على الصعيد الشخصي أن أفقد أحد أكثر الأشياء نجاحا في حياتي، ولكني أعتقد أنها الخطوة الصحيحة. الحلقة نفسها لها هدف خاطئ، وهذا ما أعترض عليه الآن".

المصدر: ميرور

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا