لافروف: نلتزم بالقانون الإنساني الدولي في عملياتنا بسوريا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ksen

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا تلتزم بقواعد القانون الإنساني الدولي عند إجراء عملياتها في سوريا، مشيرا إلى أنها تتعاون مع أنقرة لفتح ممرات إنسانية في إدلب.

وفي سياق مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس عقد اليوم الجمعة علق لافروف على اتهام الغرب لموسكو ودمشق بأنهما ترتكبان جرائم حرب في إدلب بالقول: "بخصوص جرائم حرب، فتوجد إجراءات حددها القانون الإنساني الدولي، ويجب الالتزام بها. إننا نسترشد دائما بمعايير القانون الإنساني الدولي عند تنفيذ عمليات تتعلق بالأعمال العسكري".

وأكد لافروف أن روسيا تعمل مع السلطات التركية لحل الوضع في إدلب استنادا إلى اتفاق خفض التصعيد، بما في ذلك فتح ممرات إنسانية في المنطقة.

وقال: "إننا، نساعد، مع شركائنا الأتراك الذين يتعاونون بصورة بناءة في هذه المسألة، على إبرام اتفاقات مصالحة محلية بين فصائل المعارضة المعتدلة والقوات الحكومية، ونسهم في إنشاء ممرات إنسانية ومناطق آمنة للمدنيين".

من جانبه، أكد وزير الخارجية الألماني أن برلين ستعارض إطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق في إدلب، نظرا إلى وجود خطر على حياة المدنيين حال بدأت.

وأشار ماس إلى اختلاف موقفي روسيا وألمانية حيال إعادة إعمار سوريا، مضيفا أن إعادة الإعمار لن تكون ممكنة إلا إذا كانت هناك "عملية سياسية واضحة" في البلاد تحت رعاية الأمم المتحدة​​​.

وشكك الوزير الألماني في احتمال بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة مع بدء العملية السياسية في سوريا بالقول: "في إطار هذه العملية سيتم تشكيل لجنة دستورية كي تبدأ لاحقا العملية الديمقراطية التي سيحدد جميع السوريين دون استثناء من خلالها مستقبل بلادهم.. وأشك في أن يفتتح أفق طويل الأمد أمام الأسد في نهاية تلك العملية إن كانت ديمقراطية فعلا".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بالفيديو.. تعرف على طائرة إيل - 20 التي أسقطت في سوريا بالخطأ