مجلس حقوق الإنسان الروسي ينحاز لصحفي مهدد بالإبعاد

أخبار روسيا

مجلس حقوق الإنسان الروسي ينحاز لصحفي مهدد بالإبعاد  الصحفي علي فيروز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j491

أعلن مجلس حقوق الإنسان التابع للرئيس الروسي، أن القرار القضائي الخاص بإبعاد الصحفي علي فيروز ( من صحيفة نوفايا غازيتا) يتعارض مع الدستور الروسي.

يأتي ذلك على خلفية قرار إحدى محاكم موسكو بترحيل المواطن الأوزبكستاني علي فيروز من روسيا لانتهاكه شروط التواجد والإقامة داخل الأراضي الروسية.

وذكر المجلس أنه يبذل كل الجهود اللازمة لإيجاد حل للموضوع.

وقال المجلس في بيان صدر عنه إنه يأخذ بالاعتبار أن أفراد عائلة الصحفي يحملون الجنسية الروسية، وبالتالي يرى أن إبعاده يتعارض مع المادة رقم 38 من الدستور الروسي، والمادة رقم 8 من الاتفاقية الأوروبية الخاصة بالدفاع عن حقوق الإنسان وعن الحريات الأساسية.

وأشار البيان إلى أن المجلس تلقى من هيئة تحرير "نوفايا غازيتا" رسالة حول قضية الصحفي المذكور موجهة إلى الرئيس فلاديمير بوتين.

من جانبه أعلن دميتري موراتوف رئيس تحرير "نوفايا غازيتا" يوم أمس أنه ناشد الرئيس فلاديمير بوتين وطلب منه عدم ترحيل الصحفي المذكور من روسيا.

وقال: "يمكن لسلطات بلادنا أن ترتكب العديد من التصرفات العبثية، ولكن لا يمكنها بتاتا القيام بمثل هذا التصرف لأنها ستعتبر في تلك الحالة شريكة في قتل الصحفي وهو تصرف لا يغتفر. وأعتقد أن السلطات تدرك الأمر ولذلك ناشدنا رئيس الدولة وقدمنا الطلب إلى مصلحة الهجرة الفيدرالية، ونعد بتقديم الاستئناف والطعن في قرار محكمة منطقة باسمانى بموسكو. نحن نأمل بأن يبقى علي على قيد الحياة".

ونوه موراتوف بأن صحيفته لم تكن تملك الحق فعلا في توظيف الصحفي المذكور لديها لأنه أجنبي ولا يملك تصريحا للعمل في روسيا.

 ويعارض فيروز من جانبه قرار ترحليه، ويؤكد أن السجن أو الموت ينتظره في وطنه. فيما يقول محامي الدفاع عنه يفغيني غوبنين، إنه سيقدم شكوى إلى محكمة حقوق الإنسان الأوروبية، ويطلب منها النظر في قضية موكله.

المصدر: وكالات

ادوارد سافين

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة