فنزويلا.. حشروا مادورو في الزاوية

أخبار الصحافة

فنزويلا.. حشروا مادورو في الزاوية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lf9l

"المساعدات الإنسانية الأجنبية يمكن أن تضعف موقف مادورو"، عنوان مقال فيميدا سليموفا، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول اشتغال الأزمة الإنسانية التي يعانيها سكان فنزويلا لمصلحة غوايدو.

وجاء في المقال: يجري إرسال أول دفعة من المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا التي تستمر فيها المواجهة بين الرئيس الحالي نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة خوان غوايدو، الذي ينال، يوما بعد يوم، مزيدا من الاعتراف الدولي كرئيس مؤقت للدولة.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الكوبية أن مراكز المساعدات الإنسانية التي تنظمها المعارضة الفنزويلية يمكن استخدامها لاستفزازات تبرر التدخل العسكري.

وفي الصدد، قال رئيس قسم العلاقات الدولية والسياسة الخارجية الروسية، بمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، بوريس مارطينوف: "تحولت فنزويلا من إحدى دول الإقليم الغنية إلى دولة معوزة. من ناحية، أدت إلى ذلك الإدارة غير الكفؤة للاقتصاد، الأمر الذي أوصل البلاد إلى حافة الانهيار، ما يمكن أن يلام عليه مادورو؛ ومن ناحية أخرى، سيتم استغلال الوضع الحالي بوقاحة لانتهاك سيادة فنزويلا.. إذا لم يتم الالتزام ولو ببعض القواعد في السياسة العالمية فستبدأ فوضى شاملة، لا أحد يعلم مآلاتها".

وذكّر مارطينوف بأن كوبا تقدم تقليديا مساعدات إنسانية لفنزويلا، لكنها ليست كافية، فقال: "الكوبيون، يفعلون ما بوسعهم. إلا أن أي مساعدة لا تكفي. فالمساعدة تبقى مساعدة. يجب أن ينهض اقتصاد البلاد، ينبغي على الحكومة الفنزويلية نفسها ترتيب الوضع الاقتصادي. إلا أن ذلك لا يلاحظ بعد. الطبقات الأفقر اعتادت على التلقي، وفي الوقت نفسه لا يخطر ببالها أنها يجب أن تعمل. هناك حاجة بالتأكيد للإصلاحات في فنزويلا، ومكافحة الفقر بديهة. لكن السؤال كيف يتم ذلك".

ويرى ضيف الصحيفة أن قبول مادورو بالمساعدات الإنسانية، سوف يصب في مصلحة غوايدو، ما سيؤدي إلى زيادة رأس المال السياسي لزعيم المعارضة. فقال: "لقد حشروا مادورو في الزاوية، وهو يدرك أن مصير القذافي وصدام حسين ربما ينتظره. ولذلك فسوف يقاتل حتى النهاية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سباق الفساد بصدارة عربية!