وزير الدفاع لم يتحمل الهدنة

أخبار الصحافة

وزير الدفاع لم يتحمل الهدنةوزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l2o1

تحت العنوان أعلاه، نشرت صحيفة "آر بي كا"، مقالا حول استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، على خلفية الهدنة المعلنة مع الفصائل الفلسطينية، والخلاف الظاهري مع نتنياهو.

وجاء في مقال يفغينيا ماليارينكو، وبافيل كازارنوفسكي، وبولينا خيميشياشفيلي:

استقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، الذي عارض وقف الأعمال العسكرية في غزة. وعلل قراره بالاحتجاج على الهدنة وطالب بإجراء انتخابات مبكرة للكنيست.
وفي الصدد، قالت عضوة الكنيست الإسرائيلي عن كتلة المعارضة من يسار الوسط، كسينيا سفيتلوفا، لصحيفة "آر بي كا" إن استقالة ليبرمان، خدعة للحفاظ على الناخبين. فعلى مدى العامين الماضيين، لم يختلف خطه بشكل جذري عن موقف رئيس الوزراء، ولم يطالب بتدمير حماس أو عملية واسعة النطاق. ووفقا لسفيتلوفا، لا يزال هناك احتمال أن يتولى رئيس الوزراء مهام وزير الدفاع، والإعلان عن الانتخابات في وقت مريح له. لن يكون مثل هذا المزيج من الوظائف شيئًا جديدًا بالنسبة له: فمنذ العام 2015، كان نتنياهو، بالإضافة إلى كونه رئيسًا للوزراء، وزيرًا للخارجية أيضا.

نتنياهو نفسه، قبل ليبرمان، تحدث عن الحاجة إلى إجراء انتخابات مبكرة. لذلك، فلا يمكن استبعادها، كما تعتقد تاتيانا نوسينكو، الباحثة في قسم إسرائيل والجمعيات اليهودية بمعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية. الدافع إليها ليس فقط الموقف الصعب المتعلق باستقالة وزير الدفاع، إنما والتحقيقات الجارية مع رئيس الوزراء بتهم الفساد وإساءة استخدام السلطة.
الانتخابات الجديدة، يمكن أن تؤكد خيار الناخبين، بما أن تصنيف نتنياهو مرتفع للغاية، كما تشير نوسينكو. ولن تؤثر الانتخابات المبكرة على عمل أجهزة إنفاذ القانون والنظام القضائي، لكن رئيس الوزراء يروج لمشروع قانون حول منع اتهام رئيس الحكومة ما دام على رأس عمله.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد.. نتنياهو يتحدث عن سلاح إسرائيلي لا يملكه أي بلد في العالم