أردوغان: تركيا لن تسمح بتشكيلات إرهابية على حدودها

أخبار الصحافة

أردوغان: تركيا لن تسمح بتشكيلات إرهابية على حدودها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ku0g

لقاء خاص أجرته صحيفة "كوميرسانت"، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول التسوية السورية، وموقفه مما يسمى بالمعارضة المعتدلة، والأكراد.

مما قاله أردوغان: في سوتشي، خلال المفاوضات مع صديقي العزيز رئيس روسيا فلاديمير بوتين، توصلنا إلى اتفاق مهم حول منع حدوث أزمة إنسانية جديدة محتملة في سوريا...
خلال المحادثات حول إدلب في سوتشي، قررنا إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين الأراضي التي تسيطر عليها المعارضة والنظام. سوف تبقى المعارضة في الأراضي التي تشغلها. وسوف نضمن أن لا تعمل الجماعات الراديكالية التي نعرفها مع روسيا في هذه المنطقة...

مهم، أيضا، صراعنا مع الهياكل التي تهدد أمن تركيا بشكل مباشر. خلال المحادثات، أعلنا بوضوح وأبلغنا جميع الأطراف المعنية أننا نعلق أهمية كبيرة على تحرير المناطق التي يسيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات سوريا الديمقراطية، من الإرهابيين. للأسف، نرى أن الدعم الاستثنائي الذي تبين مؤخراً، خاصة من الولايات المتحدة، لحزب الاتحاد الديمقراطي وقوات سوريا الديمقراطية، لا يزال مستمراً... نأمل أيضا في دعم روسيا لتركيا في صراعها ضد منظمات إرهابية، مثل حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي وقوات سوريا الديمقراطية. أعتقد أن دولتينا الجارتين يجب أن يكون لهما رأي مشترك حول الظروف التي تهدد أمن كل منها.

كما هو معروف في مشكلة إدلب، طرحت تركيا منذ البداية أمن السكان المدنيين، وحماية حدود منطقة خفض التصعيد وحماية المعارضة المعتدلة. يمكن أن يكون للبلدان المختلفة نظرتها الخاصة إلى المعارضة المعتدلة. ومع ذلك، نعتقد أن المعارضة المعتدلة يجب أن تبقى في عملية التوصل إلى حل سياسي. لأن هذا ضروري للعمل الطبيعي لمفاوضات جنيف وأستانا. لقد قلنا مرارا إننا ضد أي محاولات لتصنيف المعارضة المعتدلة إرهابية والقضاء عليها.

من المؤسف أن نظام الأسد، الذي يمارس الدعاية ضد تركيا ويسوّد صفحتها، يتظاهر بعدم ملاحظة أنشطة تركيا التي تهدف إلى تحقيق السلام في هذا البلد، وعودة ملايين الناس إلى ديارهم، ويطرح اتهامات لا أساس لها على جدول الأعمال. إننا لا نولي اهتماما للاتهامات المغرضة التي يطلقها النظام الذي تسبب لسنوات عديدة في معاناة فظيعة لشعبه، ولا نزال نسير في الطريق الذي نعتبره صحيحا لينعم الشعب السوري بالسلام والسكينة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بالفيديو.. حل سريع لتساقط الشعر!