لدى بوتين ميزة في لقائه مع ترامب

أخبار الصحافة

لدى بوتين ميزة في لقائه مع ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ki3h

تحت العنوان أعلاه، نشرت "أوراسيا إكسبرت"، لقاء، مع الجنرال المتقاعد بالجيش الأمريكي، كيفن رايان، العضو المراسل بمركز العلاقات العلمية والدولية في مدرسة الإدارة بجامعة هارفارد.

وجاء في اللقاء:

السيد رايان، ما هي المسائل التي سيتم بحثها في اللقاء بين رئيسي روسيا وأمريكا؟ وماذا تنتظرون من هذا الحدث؟

نتائج القمة يمكن أن تكون إيجابية كما يمكن أن تكون سلبية. ذلك أن العلاقات الثنائية بين بلدينا تنبني الآن على العلاقات الشخصية بين الرئيسين لا العلاقات بين الإدارتين.

ترامب، أعطى إشارة على استعداده لبناء علاقات جديدة مع روسيا. وهذا يمنحه درجة معينة من التأثير في اللقاء القادم بوصفه مبادرا. إلا أن هناك خلافات استراتيجية عميقة ومقلقة في وجهات النظر بين بلدينا، لا علاقة لها بمن يشغل منصب الرئاسة.

الرئيس بوتين، بتجربته الهائلة في السلطة يدرك الخلافات الروسية الأمريكية أكثر مما يدركها ترامب. وهذا يمنحه ميزة في اللقاء. فهو يعرف ما الذي يريده من أمريكا أكثر مما يعرف ترامب ماذا يريد من روسيا.

من الصعب التنبؤ بما سيتم مناقشته في الاجتماع أو كيفية رد كل من الزعيمين على قول الآخر. ومع ذلك، فقد أدلى كل من بوتين وترامب بالعديد من التصريحات العامة بشأن القضايا التي يرون الحاجة إلى التعاون حولها بين البلدين. أعتقد أن هذه القضايا ستصبح جزءًا من جدول أعمال الاجتماع. أرى أن الرئيس ترامب سيثير مسألة شبه جزيرة القرم وشرق أوكرانيا والتدخل الروسي المزعوم في انتخابات 2016 ، لكن يخيل إلي أنه لن ينال الإجابة المطلوبة حول هذه القضايا.

كان ينبغي عقد هذه القمة من فترة طويلة، كان من الضروري البدء في حل العديد من المشاكل القائمة في العلاقات بين البلدين.

القمة ستكون ناجحة، حتى لو لم يتمكن الطرفان من التوصل إلى اتفاق حول أي من القضايا. لأنها ستحيي الفرصة لمناقشة المشاكل التي لو تم تجاهلها يمكن أن تؤدي إلى صراع مفتوح بين بلدينا، وحلها في نهاية المطاف.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

كلمة تيريزا ماي أمام البرلمان البريطاني بعد تأجيل التصويت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي