السيدة الألمانية والمصارع الأمريكي.. من ينتصر

أخبار الصحافة

السيدة الألمانية والمصارع الأمريكي.. من ينتصردونالد ترامب يستقبل أنغيلا ميركل - 27/04/18
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k9gb

"ترامب يبتز أوروبا بالغاز"، عنوان مقال أناستاسيا باشكاتوفا، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول شرط تخلي ألمانيا عن "السيل الشمالي-2"، لوقف واشنطن حربها التجارية ضدها.

وجاء في المقال: سيكون "نورد ستريم– 2" أحد مواضيع اجتماع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. فلم يكد الاتحاد الأوروبي وموسكو وكييف يدخلون في حوار ثلاثي حول الغاز، حتى تحدثت الصحافة الأجنبية عن أن سيف الولايات المتحدة مسلط على ألمانيا: فإذا لم تتخل ميركل عن دعم مشروع الغاز الروسي، فلن تتمكن ألمانيا من تجنب حرب تجارية شاملة مع الولايات المتحدة. ولكن إذا ما تراجعت ميركل أمام ترامب، فالولايات المتحدة تعد بالبدء بمفاوضات حول اتفاقية تجارة جديدة مع الاتحاد الأوروبي.

وكانت إدارة معلومات الطاقة (EIA) التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية قد ذكرت أن تصدير الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة في العام 2017 زاد بنحو أربعة أضعاف، مقارنة بمستوى العام 2016... وبحلول العام 2020، وفقا للخبراء، ستصبح الولايات المتحدة ثالث أكبر مورّد للغاز الطبيعي المسال في العالم. وهكذا، فالرغبة في إزاحة منافس قوي هو روسيا، أمر مفهوم.

وتابعت كاتبة المقال: على الرغم من طموحات واشنطن، يرى الخبراء الذين قابلتهم "نيزافيسيمايا غازيتا" إمكانية التوصل إلى حل وسط. فأليكسي كالاتشيف، المحلل في "فينام"، يرى أن ترامب ليس متزمتًا في مطالبه كما يرغب في الظهور.. "لذلك، فإن موقف صداقي ولكن ثابت من الطرف المقابل قد يجبره على التراجع عن مطالبه الأولية. خاصة إذا تم تسديد ثمن الانسحاب بتنازلات مقابلة يمكن اعتبارها فوزا. وبالتالي، فإن اقتراح الاتحاد الأوروبي شراء مزيد من الغاز الطبيعي المسال الأمريكي وفرصة تقييد "نورد ستريم-2" بإجراءات تحد من توسع غازبروم في السوق الأوروبية يمكن أن ينجح "، كما يقول كالاتشيف.

وكما يعتقد كبير المحللين في شركة "الباري"، رومان تكاتشوك، فقد "تم تجاوز نقطة اللاعودة.فـ "نورد ستريم2" سينفذ، على الرغم من ضغوط الولايات المتحدة السياسية... لألمانيا، مصلحة في المشروع، فهو سوف يتيح لها أن تصبح مركزاً للغاز في أوروبا، وسوف تزداد حصة إمدادات الغاز عبرها. وبناءً على ذلك، فإن الألمان سيعززون مواقعهم الاقتصادية والسياسية في علاقاتهم مع الدول المجاورة.. يمكن لأوروبا زيادة مشتريات الغاز من الولايات المتحدة، لكنها لن تكون قادرة على الاستغناء عن غاز الأنابيب الروسي بالكامل. بالإضافة إلى ذلك، فهو أغلى بشكل ملحوظ".

ولكن تكاتشوك يترك احتمالا وإن يكن ضعيفا لأن تشدد واشنطن العقوبات ضد روسيا وتلحق ضربة موضعية بتلك الشركات المنخرطة في مشروع "نورد ستريم-2". فتبطل دعم ألمانيا للمشروع.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سرقة حقائب السفر في وضح النهار بمطار إسباني!