ظهور رسول جديد في أمريكا.. روسيا تترقب

أخبار الصحافة

ظهور رسول جديد في أمريكا.. روسيا تترقبمايك بومبيو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k5qi

"سوف يظهر عند ترامب رسول خاص لخارجيته" عنوان مقال يوري بانييف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول ما يعنيه تنصيب مايكل بومبيو المنتظر وزيرا لخارجية الولايات المتحدة.

وجاء في المقال: وافقت لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي للشؤون الخارجية على ترشيح مايكل بومبيو لمنصب وزير الخارجية. ووفقًا لتوقعات وسائل الإعلام، فقبل نهاية الأسبوع، ستتم المصادقة على القرار من قبل مجلس الشيوخ...

بشكل عام، يعتبر بومبيو النقيض التام لتيلرسون، في المقام الأول لأنه نجح في بناء علاقة جيدة مع الرئيس. فهو غالباً ما يظهر في البيت الأبيض ويطلع شخصياً ترامب على التقارير الاستخباراتية التي تستحق الاهتمام، ويتمتع بود الرئيس ويؤيد تماما وجهات نظره في السياسة الخارجية.

أما بالنسبة للعلاقات الروسية الأمريكية، فيبدو تعيين بومبيو غامضاً. يُعتقد أن موقفه من روسيا أكثر قسوة من موقف ترامب، فقد سبق أن حذّر من أن الرئيس فلاديمير بوتين يشكل خطرًا على الولايات المتحدة ويفكر في إنعاش الإمبراطورية السوفييتية. وعندما قال ترامب إنه يثق في تصريحات بوتين بأن روسيا لم تتدخل في الانتخابات الأمريكية، أيد بومبيو استنتاج الاستخبارات الذي يقول إن موسكو متورطة في مثل هذه المحاولات.

من ناحية أخرى، في ظروف الهستيريا المعادية لروسيا في الولايات المتحدة الأمريكية، لم يقم بومبيو بقطع الاتصالات مع زملائه الروس، واستمر التعاون في مكافحة الإرهاب الدولي. وعندما شكر بوتين، في ديسمبر، ترامب على المعلومات الاستخبارية التي ساعدت في إحباط هجوم إرهابي في سان بطرسبورغ، شكر الرئيس الأمريكي بدوره بومبيو على العمل الممتاز الذي قام  به شخصيا وقامت به وكالة المخابرات المركزية.

إذا كان الأمر كذلك، فإن الكرملين لا يتوقع تدهور العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بعد وصول بومبيو إلى وزارة الخارجية.

وفي الصدد، قال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي: "من الصعب أن تسقط تحت الأرض.. فمن المستبعد أن تكون هناك حاجة للخوف من مزيد من تدهور (العلاقات)". وفي عموم الأحوال، يبقى هناك أمل في نهج متزن من الولايات المتحدة تجاه روسيا.

ونقلت "نيزافيسيمايا غازيتا" عن رئيس مركز العلاقات الروسية الأمريكية في معهد الولايات المتحدة وكندا التابع لأكاديمية العلوم الروسية، بافيل بودليسنوي، قوله: "لا ينبغي توقع حدوث معجزات في العلاقات الروسية الأمريكية. فإلى جانب بومبيو، هناك الآن في البيت الأبيض مساعد الرئيس للأمن القومي جون بولتون، الذي يتمتع بسمعة مُشعل الحروب. وهكذا، فسياسة الولايات المتحدة لا تبقى قاسية فقط، إنما وغير قابلة للتنبؤ. من وقت لآخر، يتحدث ترامب عن الحاجة إلى بناء علاقات طبيعية مع روسيا، وعند هذا القول ينتهي كل شيء. فلم تكن هناك مقترحات ملموسة من الجانب الأمريكي. من السابق لأوانه الأمل في قدرة أي شخص في أمريكا على تحسين العلاقات مع روسيا".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من مسؤولية اختفاء خاشقجي