تسحب قواتها من العراق وعينها على إيران

أخبار الصحافة

تسحب قواتها من العراق وعينها على إيرانجنود أمريكيون في العراق - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ju9a

"سيادة البطة العرجاء: الولايات المتحدة بدأت سحب قواتها من العراق"، عنوان مقال آماليا زاتاري، في "بوليت رو"، عن بدء نقل القوات الأمريكية من العراق إلى أفغانستان.

وجاء في المقال: بدأت الولايات المتحدة بتقليص عديد قواتها في العراق، بعد إعلان سلطات بغداد عن الانتصار على تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقد أكد الممثل الرسمي للحكومة العراقية لوكالة أسوشيتيد برس أن تقليص القوات الأمريكية بدأ بالفعل، ولكنه أشار إلى أنه لا يزال في بدايته، ومن غير الجائز المبالغة في اعتباره بداية لسحب كامل القوات الأمريكية. 

فعلى مدى الأسبوع الأخير، جرى نقل عشرات الجنود الأمريكيين على رحلات جوية بصورة يومية من العراق إلى أفغانستان، مع أسلحتهم ومعداتهم. كما تقول الوكالة. وتؤكد ذلك قناة فوكس نيوز. إلا أن العدد الدقيق لمن تم نقلهم إلى أفغانستان غير معروف بعد.

وأضاف المقال: وجود القوات الأمريكية في العراق، مسألة مكلفة ومهمتها المحددة هي ضمان أمن البلاد من تنظيم الدولة، كما يقول غيريغوري لوكيانوف، المدرس في مدرسة الاقتصاد العليا، والخبير في المجلس الروسي للشؤون الدولية.

ويضيف لوكيانوف لـ"غازيتا رو": "وهذه المهمة أنجزت. أما مصالح الولايات المتحدة على خلفية الانتخابات القادمة في العراق، فلا تتطلب وجود القوات إنما وجود الأخيرة مضر بهذا المعنى، لأن ذلك يدل على أن سيادة العراق سيادة بطة عرجاء لا تستطيع حل أي مشكلة من دون مساندة الولايات المتحدة".

ومن وجهة نظره، فإن سحب القوات الأمريكية من العراق خطوة رمزية كبيرة تقوم بها واشنطن عشية الانتخابات العراقية لتأكيد السيادة العراقية. وأن واشنطن بحاجة إلى هذه الخطوة الرمزية للمحافظة على سلطة العبادي، الذي يقوم بالحد من النفوذ الإيراني في العراق بما ينسجم مع المصالح الأمريكية في المنطقة.

وينتهي لوكيانوف إلى أن "مصالح الولايات المتحدة في العراق، بمعنى الوجود العسكري، يمكن أن تحققها مستقبلا  شركة عسكرية (أمنية) خاصة، سبق أن قامت بذلك بنجاح، وستتمكن من ذلك بغياب العلم الأمريكي. ففي الظروف الراهنة لا حاجة لوجود العلم الأمريكي في العراق".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا