روسيا معتدية ولكنها ليست عدوة!

أخبار الصحافة

روسيا معتدية ولكنها ليست عدوة!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jsa8

"معتد ولكنه ليس عدوا"، عنوان مقال كسينيا فيريتنيكوفا، في صحيفة "ناشا فيرسيا" عن أسباب عدم قطع كييف العلاقات الدبلوماسية مع روسيا.

ينطلق المقال من اعتماد قانون إعادة إدماج دونباس، وما يمكن أن يقود إليه. ففي النص، يتم تسمية مناطق معينة من دونيتسك ولوغانسك محتلة من قبل روسيا، وتسمي الوثيقة روسيا نفسها "دولة معتدية".

وفي النص الأصلي لمشروع القانون، كان هناك أيضا تعديل يقضي بالانسحاب من علاقة الصداقة مع روسيا. ما كان سيعني في واقع الأمر قطع العلاقات الدبلوماسية. ومع ذلك، لسبب ما، لم توافق الرادا على هذا التعديل. فلم يحصل التعديل المطروح على الدعم اللازم في البرلمان الأوكراني، حيث صوت 104 من النواب بالموافقة عليه، في حين يحتاج القانون لتمريره إلى 226 صوتا على الأقل.

وفي الصدد، يقول روستيسلاف إيشينكو، رئيس مركز التحليل والتنبؤ المنهجي، لصحيفة "ناشا فيرسيا":

إذا قطعت العلاقات الدبلوماسية، فإن جميع المفاوضات ستنتهي، بما في ذلك في إطار مينسك. فهي، من دون ذلك، لا تسير على ما يرام، ولكن هناك منصة رسمية، وهناك اتفاقات رسمية ينبغي أن يتم الوفاء بها نظريا. ويعني قطع العلاقات الدبلوماسية أن أوكرانيا تحرم نفسها تماما من القنوات الدبلوماسية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الشركاء الأوروبيين، في بعض الأحيان، يمكن أن يلوموا كييف على ذلك، وسوف تفقد الأخيرة الدعم ببساطة. علما بأن الدعم المالي والاقتصادي لم يعد موجودا بالفعل، ولكن لا يزال هناك الدعم السياسي والدبلوماسي... في كييف، ببساطة يخشون فقدان دعم الغرب. وعندئذ سيبقون في عزلة تامة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

خدمة"المواعدة" على الفيسبوك وتطبيقات التعارف.. ما رأي الشباب العربي؟