أمريكا قد تبقى بلا حكومة

أخبار الصحافة

أمريكا قد تبقى بلا حكومةالدولارات الأمريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/js0i

"نفد المال لدى حكومة الولايات المتحدة"، عنوان مقال رفائيل فخرالدينوف، في "غازيتا رو" عن إيقاف الحكومة عملها بسبب غياب التمويل.

وجاء في المقال: انتهت، في الولايات المتحدة، ليلة السبت 20 يناير، مدة القرار الذي اعتمد في نهاية ديسمبر من العام الماضي للتمويل المؤقت للوزارات والدوائر الاتحادية. ونتيجة لذلك، اضطرت الحكومة إلى التوقف عن أداء بعض وظائفها بسبب نقص الأموال، لأن الميزانية الكاملة للعام 2018 لم تعتمد بعد.

فالليلة السابقة، لم يتمكن مشروع القرار الجديد من تجاوز التصويت الإجرائي والحصول على 60 صوتا من الأصوات اللازمة لإنهاء المناقشة بشأن هذه المسألة.

وكما جاء في المقال، يرجع ذلك إلى أن الجمهوريين والديمقراطيين لم يتوافقوا على عدد من الشروط. فقد طالب الأخيرون، على وجه الخصوص، بإدراج تدابير، في الوثيقة، للحماية من ترحيل المهاجرين غير الشرعيين الذين دخلوا الولايات المتحدة قبل سن البلوغ.

وفي السياق، يقول الأستاذ في العلوم الاقتصادية، الباحث في معهد الولايات المتحدة وكندا التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فلاديمير فاسيليف، لـ"غازيتا رو":

"هذه لعبة سياسية على الأعصاب. ويجري تضخيم هذا الوضع بصورة مقصودة، لأن ترامب يحاول مرة أخرى أن تكون يده هي العليا في حل مشاكل الميزانية... وهذا مهم جدا، بالنسبة إليه، في الوقت الراهن، لأن أمريكا دخلت العام 2018 من دون ميزانية معتمدة. وبالتالي، يجري تمويل الحكومة الاتحادية من خلال قنوات مؤقتة. وإذا استمر ذلك، فلن تحدث تغييرات في الأولويات التي تود هذه الإدارة أن تراها: زيادة في الإنفاق العسكري وتخفيض في الانفاق الاجتماعي".

وأضاف فاسيليف: "حتى الآن، هذا نزال نفسي: من يفقد أعصابه أولا... وقد تكررت هذه الحالة مرارا في السياسة الأمريكية. وهناك دائما مخرج: قانون التمويل قصير الأجل. فإذا كان من الضروري حقا إعلان إغلاق الحكومة، فالأطراف سوف تقرر أن ذلك غير مربح سياسيا، في الوقت الراهن، وسيتم اتخاذ القرار بسرعة كبيرة.  إنما المشكلة الرئيسية لترامب، هي على من سيلقي الرأي العام الأمريكي باللائمة في حال إغلاق الحكومة".