شيء لم ينتظره شيوخ الخليج

أخبار الصحافة

شيء لم ينتظره شيوخ الخليجمقر أوبك في فيينا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jri3

تحت العنوان أعلاه، كتب سيرغي مانوخوف، في "إكسبرت أونلاين"، عن ارتفاع أسعار النفط والخطوات المتوقع أن تتخذها أوبك والمنتجون خارجها (أوبك +) للحفاظ على المكاسب، وعما يقلق المنتجين.

وجاء في المقال: شهدت أسعار النفط نموا منذ أكثر من شهر. ووصلت إلى 70 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى لها منذ ثلاث سنوات. ومن الواضح الآن، أن الاتفاق على الحد من إنتاج النفط بين الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والبلدان غير الأعضاء في منظمة النفط العالمية قد أثمر أخيرا عن نتائج.

وأضاف كاتب المقال أن ممثلي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وروسيا سوف يبحثون، في نهاية الأسبوع المقبل، استراتيجية جديدة في عُمان لمكافحة الفائض النفطي في الأسواق. وسيواجه المشاركون في الاجتماع مشكلة غير عادية، وهي أن الاتفاق يعمل بشكل جيد للغاية.

وقد حل القلق لدى منتجي النفط بدل الابتهاج- كما جاء في المقال- بسبب الارتفاع المطرد في أسعار النفط في الأسابيع الاخيرة. حيث أدى النجاح الواضح للاتفاق المتعلق بتقليص إنتاج النفط إلى مخاوف من أن تزيد الولايات المتحدة، غير المشاركة في الاتفاق، بشكل كبير من إنتاج النفط وتؤدي إلى نمو جديد في فائضه في الأسواق، وبالتالي انخفاض أسعاره.

وهكذا، فمع الأخذ بعين الاعتبار الاستثمارات الجديدة، وفقا لتوقعات الاقتصاديين الأمريكيين، يمكن لإنتاج النفط في الولايات المتحدة أن يتجاوز 11 مليون برميل يوميا في العام المقبل. أي، يتجاوز مستويات الإنتاج في كل من المملكة العربية السعودية وروسيا. وللمقارنة، ففي العام الماضي كان الانتاج على مستوى 9.3 مليون برميل في اليوم.

ويصل المقال إلى أن المنتجين يدرسون، الآن، الوضع في الأسواق بعناية، وربما، يبدؤون في النصف الثاني من السنة التحضير لانسحاب تدريجي من الاتفاق. فيما أكدت السعودية وروسيا، وهما أكبر طرفين في الاتفاق، مرارا أن هذا الخروج يجب أن يكون بطيئا جدا وتدريجيا.