اقتصادي روسي: أسواق المال في الغرب ستنهار حتما

أخبار الصحافة

اقتصادي روسي: أسواق المال في الغرب ستنهار حتمارئيس صندوق البحوث الاقتصادية ميخائيل خازن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jqwk

"احتياطي قتالي: ماذا سيحصل إذا مست أمريكا الأصول الروسية"، عنوان لقاء "برافدا رو" مع ميخائيل خازن، رئيس صندوق البحوث الاقتصادية، عن مخاطر إيداع المركزي الروسي أمواله في أمريكا.

وجاء في اللقاء أن ثلث أصول البنك المركزي الروسي بالعملة الصعبة يحتفظ بها في الولايات المتحدة الأمريكية. من حيث المبدأ لا يمكن فرض عقوبات على هذا الاحتياطي، إلا أن الولايات المتحدة سبق أن جمدت أصول الصندوق الوطني الكازاخستاني، وهذا يعني أن احتياطي روسيا واقع تحت التهديد.

حول ذلك يقول الاقتصادي ميخائيل خازن:

نظريا، يمكن للولايات المتحدة أن تجمد الاحتياطي الروسي (الموجود لديها)، ولكن سيكون ذلك بمثابة إعلان حرب، وإعلان الحرب يستدعي حالا جملة من المشاكل الإضافية.

وعن سؤال حول إعلان المركزي الروسي، في نهاية العام الفائت، عن كمية الذهب التي اشتراها، قال خازن:

نعم، نحن باستمرار نزيد احتياطينا من الذهب. الاقتصاد، في الواقع، امتداد للسلطة. وبالتالي، علينا بالدرجة القصوى أن نناور ونمهد الطريق للانهيار. انهيار أسواق المال في الغرب سوف يمنحنا تلقائيا حرية كبيرة.

وهل نحن قادرون على جعل تلك الأسواق تنهار؟

لا، هذا بالمطلق غير ممكن. والأهم، أن هذا شيء مخيف جدا. وبمعنى ما هذا يشبه القفز من شلالات نياغرا. يمكن أن تطفو ويكون كل شيء على ما يرام، ويمكن العكس. إنه الوضع الذي يخشاه الجميع، ولا أحد يريد بدء العراك. ولهذا السبب، الجميع ينتظر.

وهل الانهيار حتمي؟

بالمطلق. ولا أحد يعرف هذه المنظومة إلى درجة أن يقول في أي لحظة ستنهار. ولهذا السبب يخشونها. فالجميع يرونك إذا ما قمت بحركة حادة وإذا لم يحصل انهيار فإنهم سيمرغون الأرض بك. أمر مخيف. وإذا ما جرى الانهيار من تلقاء نفسه... فإن الجميع يريدون احتلال الموقع المربح.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تعرف على هدفها.. عملية إسرائيلية أشعلت الأوضاع في غزة