بايدن يفضح في مذكراته الرئيس الأوكراني الحالي

أخبار الصحافة

بايدن يفضح في مذكراته الرئيس الأوكراني الحاليالرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jova

"نائب الرئيس الأمريكي السابق يرفع الستارة عن الميدان"، عنوان مقال بيتر ليخومانوف، في "روسيسكايا غازيتا" عما جاء في مذكرات نائب الرئيس الأمريكي السابق جوزيف بايدن.

ينبني المقال على مذكرات نائب الرئيس الأمريكي السابق جوزيف بايدن، التي نشرت في الولايات المتحدة، مؤخرا.

عنوان الكتاب "عدني يا أبي"، وهو مكرس لابنه البكر بو، وهو سياسي ومحامي توفي في العام 2015. وجاء في المقال أن "كفاح بو للبقاء على قيد الحياة، وتأثر والده الذي حال دون ترشحه للرئاسة في انتخابات العام 2016، شغلت نصف صفحات الكتاب البالغة 272 . أما البقية فهي شهادة عما كان يدور وراء الكواليس، بقيادة بايدن في أمريكا الوسطى والعراق وأوكرانيا. ومن الجدير ذكره أن نائب الرئيس الأميركي كان له مصلحة مالية محددة، فابنه الأصغر هنتر يترأس مجلس إدارة شركة "بوريسما"، التي حصلت على امتياز لاستخراج الغاز الصخري في أوكرانيا".

وإليكم كيف يصف بايدن الانقلاب الحكومي على يانوكوفيتش في أوكرانيا، كما جاء في المقال:

"لقد وجهت آخر نداء بين نداءات عاجلة عديدة إلى يانوكوفيتش في نهاية فبراير 2014. ولأشهر عديدة، لفتّ انتباهه إلى أنه يجب أن يمارس ضبط النفس في العلاقة مع مواطنيه، ولكن في تلك الليلة، بعد ثلاثة أشهر من بدء الاحتجاجات، قلت له إن كل شيء انتهى. وفر يانوكوفيتش المهان من أوكرانيا في اليوم التالي بفضل شجاعة وعزم المتظاهرين. والدولة باتت مؤقتا تحت سيطرة وطني شاب يدعى أرسيني ياتسينيوك".

وأضاف بايدن:

"كنت صارما مع بوروشينكو منذ لحظة انتخابه. لقد أوضحت له أنه لا يستطيع أن يسمح لنفسه إعطاء الأوروبيين أي مبرر لصالح الابتعاد عن نظام العقوبات ضد روسيا. ولكن الرئيس الأوكراني كان يعرف أيضا أنني كنت أقاتل من أجل حصوله على مساعدات من صندوق النقد الدولي، والحصول على أسلحة غير فتاكة".

وبصراحة، يتحدث بايدن في كتابه عن السبب الذي جعل كييف لا تنفذ شيئا من اتفاقات مينسك، خلافا لجهود برلين وباريس.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تسلسل الأحداث في واقعة إسقاط الطائرة الروسية "إيل-20"