لا تخفي أنها تريد الإطاحة ببوتين

أخبار الصحافة

لا تخفي أنها تريد الإطاحة ببوتيندانيال فريد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/joa6

"الشخصيات المدرجة في هذه القائمة لن يواجهوا على الفور آثارا عملية"، عنوان اللقاء المنشور في "كوميرسانت"مع دانيال فريد، المنسق الرئيسي السابق في الحكومة الأمريكية لسياسة العقوبات.

ينطلق المقال من الأجواء السائدة في واشنطن، حيث من المنتظر، قبل نهاية يناير، أن تقدم الإدارة الأمريكية إلى الكونغرس ما يسمى بـ "تقرير الكرملين" الذي يتضمن قائمة بكبار المسؤولين الروس ورجال الأعمال المقربين من السلطات.

حول ذلك أجرت ايلينا تشيرنينكو لقاء، عبر الهاتف، مع دانيال فريد، الخبير حاليا في Atlantic Council .

عما يمكن أن ينتظره المدرجة أسماؤهم في القائمة، قال فريد: "أفترض أن الأشخاص الواردة أسماؤهم في هذه القائمة لن يواجهوا على الفور عواقب عملية، على سبيل المثال، نتائج مالية. ومع ذلك، فإن حقيقة الوقوع في هذه القائمة تزيد من احتمال أن تفرض عقوبات على من فيها في المستقبل...".

وعن طبيعة الإجراءات الممكن تطبيقها ضدهم، أجاب فريد: " في الممارسة، هذا يعني أن الأشخاص المعاقبين لن يكونوا قادرين على فتح حسابات مصرفية بالدولار أو حسابات بعملة أخرى إذا كانت معاملات البنك تمر عبر الولايات المتحدة. وهم محرومون من الوصول إلى كل ما يتصل بالنظام المالي للولايات المتحدة. وهذا، كما تعلمون، أمر جدي  جدا".

وحول عدد الذين يمكن أن تشملهم القائمة، قال: "الغرض من هذا القانون هو التأثير على الأشخاص المقربين من الكرملين، الذين جنوا ثرواتهم بطريقة غامضة وتتعلق بأعمال السياسة الخارجية التي تتنافى مع القانون الدولي...".

وأضاف: " لا أود مناقشة الأسماء المحتمل وجودها في التقرير. ولا ينبغي أن يكون امتلاك الشخص ثروة كبيرة سببا كافيا لوضعه في القائمة. فقانون كاتسا ينص على وجوب أن تحدد الإدارة (الأمريكية) دائرة كبار المسؤولين والأوليغارشيين المشاركين في السياسة الخارجية، وأن تحدد طبيعة علاقتهم مع فلاديمير بوتين، أي ما إذا كان يمكن تسميتهم مقربين".

وعما إذا كان يمكن للمشمولين المحتملين عمل شيء ما الآن كي لا تدرج أسماؤهم، أجاب فريد: " أن يبينوا بوضوح أنهم مستقلون عن الكرملين وأنهم ليسوا "أكياس مال" له".

وعلى أن هذا يشبه محاول الإطاحة بنظام الحكم الروسي، قال المسؤول الأمريكي السابق، بعد اتهامه روسيا بشن حربين ضد جيرانها، وتدخلها في الانتخابات الأمريكية: " على السلطات الروسية أن تدرك أن أفعالها لن تبقى دون رد".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة