نكاية بروسيا.. ممنوع المرور!

أخبار الصحافة

نكاية بروسيا.. ممنوع المرور!محطة كييفسكي للقطارات في موسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jmsw

"أوكرانيا وروسيا تقطعان آخر الروابط" عنوان مقال تاتيانا ايفجينكو، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن أن رحلات القطارات والحافلات يمكن أن تتوقف كليا بين البلدين في العام المقبل.

وجاء في مقال ايفجينكو، مراسلة "نيزافيسيمايا غازيتا" في كييف، أن أوكرانيا ستوقف اتصالات السكك الحديدية مع روسيا في العام 2018، ومن الممكن أن يكون نقل الركاب بالحافلات أيضا تحت الحظر. وبالنظر إلى أن الطيران بين البلدين متوقف منذ ربيع العام 2015، فإن الخطوة المنتظرة تعني الحصار الكامل.

وتجري مناقشة مسألة إنهاء النقل بالسكك الحديدية مرة أخرى في كييف حيث ذكرت شركة "السكك الحديدية الروسية" أن جميع قطارات المسافات الطويلة باتت تتخطى أوكرانيا منذ 11 ديسمبر. فبعد اندلاع الأعمال القتالية، بدأ الجانب الروسي في بناء مسار التفافي طوله 137 كيلومترا.

ونقلت ايفجينكو عن وزير البنية التحتية الأوكرانية، فلاديمير أوميليان، قوله، ردا على سؤال عن حال الأوكرانيين الذين يعملون في روسيا: "نحن بحاجة إلى إقناع المواطنين الأوكرانيين بعدم حاجتهم إلى السفر إلى روسيا" (مسجل، للعمل رسميا، في روسيا أكثر من 1 مليون أوكراني، وهناك حوالي 3 ملايين، وفقا لبيانات غير رسمية، يعملون بشكل غير قانوني) أوصاهم أوميليان بالـ "العودة إلى أوكرانيا"، كما جاء في المقال.

وينادي الوزير الأوكراني بضرورة اتخاذ القرار بأسرع وقت، ولا يرى أي مشكلة في تجنب القطارات الروسية للأراضي الأوكرانية، فيقول، وفقا للصحيفة: "أرحب بهذه الخطوة، ليذهبوا حيث يريدون عدا أوكرانيا. لن تكون هناك أي آثار".

بينما يتحدث الخبراء عن آثار غير مباشرة، من حيث تحوّل أوكرانيا من معبر بين الشرق والغرب إلى جزيرة، نتيجة منع المرور عبر أراضيها.

ويتوقف المقال عند التبعات الإنسانية الناجمة عن القرار، فيذكّر باستبيان رأي أجراه صندوق "المبادرة الديمقراطية" الصيف الماضي، وتبين فيه أن 51% من الأوكرانيين لديهم أقارب وأصدقاء في روسيا، وتصل نسبة هؤلاء في شرق أوكرانيا إلى 73%، وفي الجنوب إلى 47%، فيما نسبتهم في غرب أوكرانيا المعادي لروسيا 33%.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة