يريدون الروس بلا علم أو نشيد وطني!

أخبار الصحافة

يريدون الروس بلا علم أو نشيد وطني!رئيس اللجنة الأولبمية الدولية توماس باخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jlhy

"روسيا بلا علم ولكن مع أولمبياد" عنوان مقال نتاليا ماريانتشيك وأوليغ شامانوف، في صحيفة "سبورت إكسبرس"، عن حرمان الروس من لجنتهم الأولمبية وعلمهم ونشيدهم الوطني.

وجاء في المقال أن "اللجنة الأولمبية الدولية اتخذت قرارا لا سابق له، فأعادت صياغة قواعدها الخاصة. فلم يسبق أن تم سحب الاعتراف من أي لجنة أولمبية وطنية، بسبب انتهاكات المنشطات، كما لم يسبق أن شارك في الألعاب الأولمبية رياضيون تحت اسم "رياضي أولمبي من بلد ما". كان هناك لاجئون، وكان هناك رياضيون محايدون. ولكن لم تكن هناك الاختراعات الحالية. وعلى وجه التحديد، لم يكن هناك فريق اسمه "فريق أولمبي من روسيا".

ويضيف المقال: "في شكله، يبدو البيان قاسيا جدا، بل ومهينا في بعض النواحي- إزالة العلم والنشيد الوطني، وسحب الأهلية من الرؤساء رفيعي المستوى مدى الحياة. ومسؤولونا ورياضيونا المتهمون بانتهاكات المنشطات ومدربوهم لن يذهبوا إلى الألعاب، كما فقد ألكسندر جوكوف، رئيس اللجنة الروسية، مؤقتا، عضويته في اللجنة الأولمبية الدولية، على الرغم من عدم توجيه تهم إليه. ناهيكم بغرامة قدرها 15 مليون دولار للجنة الأولمبية الروسية... وكثير من الكلمات الهجومية حول "التلاعب المنهجي بقواعد مكافحة المنشطات".

وفي الشأن، نقلت الصحيفة عن فيتالي سيمرنوف، رئيس اللجنة الاجتماعية المستقلة لمكافحة المنشطات، قوله: "قبل تقديم التقرير، أتاحوا لنا الاطلاع عليه. ليس فيه إثباتات على تورط الدولة"، في قضية المنشطات.

وأضاف: " من ناحية أخرى، لا يوجد في قرار اللجنة التنفيذية الأولمبية الدولية مطالب باستقالة هذا المسؤول أو ذاك، ولا تعديلات غير واقعية على التشريعات الوطنية. نحن لسنا بحاجة إلى الاعتراف بتقرير شميد (ومعه، ماكلارين). كل النقاط المقترحة علينا لها علاقة بالرياضة، وليس السياسة. وهذا يعني أنه إذا حافظ قادة اللجنة الأولمبية الدولية على كلمتهم، فبعد ثلاثة أشهر قد نخلص من كابوس المنشطات. الشيء الأهم هو أن لا تطغى الانفعالات والشتائم. من الصعب جدا قبول التهم والعقوبات. ولكن مصير الرياضيين والحفاظ على مكان في الأسرة الأولمبية أكثر أهمية من ذلك".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

ترامب يهاجم إيران وملفات الشرق الأوسط الساخنة على مائدة الجمعية العامة