لماذا يفضل ترامب شي جين بينغ على بوتين؟

أخبار الصحافة

لماذا يفضل ترامب شي جين بينغ على بوتين؟ لماذا يفضل ترامب شي جين بينغ على بوتين؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iz43

لفتت "نيزافيسيمايا غازيتا" في مقالها الافتتاحي إلى عدم تأكيد لقاء بوتين وترامب على هامش قمة العشرين المقبلة؛ مشيرة إلى إمكان أن تهدم العقوبات الأمريكية الجديدة العلاقات الثنائية.

فقبل أسبوعين من موعد انعقاد قمة العشرين في هامبورغ بألمانيا، لم يؤكد البيت الأبيض أو الكرملين الأنباء بشأن اللقاء المحتمل بين الرئيسين بوتين وترامب.

ومع ذلك، لا يشك أحد من الجانبين بضرورة تحسين العلاقات الثنائية بينهما؛ لأن تفاقم الأزمة غير مجدٍ وبالغ الخطورة. وكما يبدو، فليس لدى البيت الأبيض رؤية واضحة لتحسين العلاقات مع موسكو، وليس لدى الكونغرس رغبة في القيام بذلك. فخلال خمسة أشهر على وجود ترامب في البيت الأبيض لم تتخذ أي خطوة إيجابية تجاه روسيا، في حين يسعى الكونغرس لـ "إحباط" أي آفاق لتطبيع العلاقات بين البلدين.

فقد صوت مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي بغالبية 98 مقابل 2 لمصلحة مشروع قانون بشأن العقوبات ضد المسؤولين ورجال الأعمال الروس وعدد من قطاعات الاقتصاد. ولمنع ترامب من استخدام الفيتو ضد هذا القانون أو إدخال تعديلات عليه، ربطه الكونغرس بقانون العقوبات المفروضة على إيران. فإذا تم فعلا التصديق على هذا القانون بصيغته الحالية، فسوف يخلق مشكلات جدية ليس فقط للكرملين بل ولعدد من دول الاتحاد الأوروبي، وخاصة تلك التي تعتمد على الغاز الروسي. وستمس هذه العقوبات الشركات والشخصيات المستعدة لتمويل وتقديم التكنولوجيا لمد أنابيب الغاز. لذلك، ليس غريبا أن تبحث الجهة المسؤولة عن مد أنبوب غاز "السيل الشمالي-2" عن الأموال في الصين، إذا لم يتمكن الأوروبيون من الاستمرار في تمويله.

بالمقابل أعلنت الخارجية الصينية عن أن الزعيم الصيني شي جين بينغ سيلتقي ترامب في هامبورغ. وأعلن ترامب بدوره من ولاية أيوا بأن لدى واشنطن علاقات متميزة مع بكين. وهذا ليس غريبا إذا أخذنا بالاعتبار حجم التبادل التجاري بين البلدين، وأن ترليون دولار من مجموع ديون الولايات المتحدة يعود إلى الصين.

ترجمة وإعداد: كامل توما

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة