الصفقة مع ايران ضرورية للضغط على روسيا

أخبار الصحافة

الصفقة مع ايران ضرورية للضغط على روسياجون كيري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyhr

تطرقت صحيفة "إزفيستيا" في مقال لها الى دعوة وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري الكونغرس الى الموافقة على الصفقة مع طهران لكي لا تفقد أمريكا حلفاءها في الأزمة الأوكرانية.

جاء في مقال الصحيفة:

عقب نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الدوما الروسية (البرلمان) ليونيد كالاشنيكوف على تصريحات وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري(المذكورة أعلاه) التي ادلى بها الى وكالة رويتر للأنباء يوم 11  أغسطس/آب الجاري، وأشار كالاشنيكوف الى ان التصديق على الصفقة مع ايران من قبل الكونغرس مهم للولايات المتحدة ليكون كمثال للضغط الذي يمكن تطبيقه ضد روسيا، بالتخلص من أحد اللاعبين الأساسيين ليس فقط في الساحة السياسية، بل وفي سوق النفط.

واضاف يجب النظر الى هذه التصريحات من زاويتين: من جانب نتذكر جميعا الحجج التي قدمها المسؤولون الأمريكيون الكبار لتبرير التدخل في العراق، ومن جانب آخر، زل لسان كيري بشأن الحلم المخفي الذي تحققه حاليا الولايات المتحدة عن طريق الضغط على الشركاء الأوروبيين، - الضغط على روسيا وعزلها. ان تسوية المشكلة الايرانية هي الخروج من أزمة امتدت 30 سنة، وهذا مثال جيد لإقناع الشركاء الأوروبيين بضرورة الضغط على روسيا وفق مبدأ "انظروا، ماذا فعلنا بإيران، لماذا لا نفعل الشيء نفسه مع روسيا"، مثل الامتناع عن شراء النفط ومنتجاته من روسيا.

مفاعل نووي في ايران

حسب قول كيري، انه في حالة عدم التصديق على الصفقة مع إيران، ستفقد أمريكا دعم الاتحاد الأوروبي في الأزمة الاوكرانية، وتمديد العقوبات على روسيا، وكذلك الغاء وضع الدولار كعملة احتياطية عالمية.

من جانبه يقول رئيس صندوق "الانجاز" نيكيتا كوركين، بالنسبة لأوباما، الصفقة مع ايران هي احدى النقاط المهمة في إرثه. لذلك سوف يحاول تمريرها بكل السبل، وفي حالة عدم تصديق الكونغرس عليها، لن يسبب ذلك أكثر من استياء لدى شركاء الولايات المتحدة.

ان تصريحات كيري هي تحذير للجمهوريين واستعراض امام العالم لكي ينتبه الى الموقف الرسمي للولايات المتحدة من إيران. لأن كيري هو أحد المفاوضين الأساسيين في قضية البرنامج النووي الايراني، حيث استخدم كل ما يملك في ترسانته من حجج في الدفاع عن الصفقة التي تم التوصل اليها مع ايران يوم 14 تموز/يوليو الماضي.

الكونغرس الأمريكي

اعضاء الكونغرس، وخاصة الجمهوريون، غير راضين عن المساعدات الهزيلة التي يقدمها الاتحاد الأوروبي الىأوكرانيا ، ويطالبون بتزويدها بالأسلحة مباشرة. أما كيري فأعلن انه في حالة عدم التصديق على الصفقة فإن الاتحاد الأوروبي سيغض النظر عن الأزمة الأوكرانية التي سئم منها الأوروبيون.

يقول كيري، سيصبح رفض التصديق على الصفقة، وصفة لصالح مغادرة الأوروبيين أوكرانيا، حيث يشكون في فحوى بقائهم هناك ومستعدون للقول "لقد عملنا ما كان يجب عمله".

وحسب قوله، ان عدم التصديق على الصفقة، يهدد بمشاكل في النظام النقدي العالمي، لأن عدم تصديقها سيصبح "حجة ضد بقاء الدولار عملة احتياطية عالمية". طبعا لن يحدث هذا بين ليلة وضحاها، ولكن هناك بلدان مثل روسيا والصين، بسبب قصر النظر في السياسة الأمريكية، يمكن ان تستحدث عملة احتياطية عالمية جديدة.

وحسب رأيه، امام الكونغرس خياران، اما الموافقة على الصفقة التي تضمن تقييد البرنامج النووي الايراني ووضعه تحت المراقبة ليخصص للأغراض السلمية فقط، أو رفضها بصورة قطعية.

لا يتفق مع هذا الرأي اعضاء الكونغرس. فمثلا أعلن جيب بوش المرشح لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة عن الحزب الجمهوري، انه ضد الصفقة مع ايران، مؤكدا على انه سيلغيها في حالة انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.

جيب بوش

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة