ذعر في البلقان ونفاق في بروكسل

أخبار الصحافة

ذعر في البلقان ونفاق في بروكسل الرئيس فلاديميربوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfmm

تطرقت صحيفة "كمسمولسكايا برافدا" الى ردود الفعل في بلدان أوروبا الشرقية والغرب بشأن قرار الرئيس بوتين وقف انشاء "السيل الجنوبي.

 تستمر وسائل الاعلام العالمية في القاء الضوء على قرار روسيا التخلي عن انشاء "السيل الجنوبي"، وتقول ان الاتحاد الأوروبي قدم حلفائه في الشرق ضحايا على مذبح سياسة مناهضة روسيا.

وسائل الاعلام البلغارية تشير الى ما قاله وزير الاقتصاد، بوجيدار لوكارسكي، بشأن قرار روسيا وقف انشاء "السيل الجنوبي"، ما لم نتلقى اخطارا رسميا بذلك، لا يمكن اعتبار المشروع مغلقا. وفي الوقت نفسه تقول احدى الصحف "سيذكر الناس رئيس وزراء بلغاريا بويكو بوريسوف على مدى قرون، بأنه مبدد "السيل الجنوبي" لبلغاريا".

"السيل الجنوبي"

أما وزير الطاقة السابق رومين اوفجتشاروف، فيقول، ان وقف انشاء "السيل الجنوبي" سيكلف بلغاريا 600 مليون دولار، ويضيف لن يقتصر الأمر على فقدان الأموال، بل سيتعداه الى خسائر جيوستراتيجية وهزائم سياسية.

أما الاقتصادي كريستو كازانجييف فيدعو المواطنين الى الافتخار، لأنهم وقعوا ضحية المبادئ العالية التي بني عليها الاتحاد الأوروبي.

ان وقف انشاء "السيل الجنوبي" تعتبره صربيا أمرا سيئا. ويشير قادة الدولة في تصريحاتهم الى وسائل الاعلام، ان روسيا اعلنت عن عدم تمكنها من انشاء "السيل الجنوبي" إذا أوروبا لا ترغب بذلك. ولكن قبل سنوات تم انشاء "السيل الشمالي". لماذا لا يسمحون بنفس الشروط انشاء "السيل الجنوبي"؟ لماذا نحرم من مصدر الطاقة؟  

من جانبه اصدر المكتب الاعلامي للمفوضية الأوروبية بيانا، أكدت فيه، بأنه ليس هناك لدى القيادة الأوروبية، أي مطالب سياسية في مسألة "السيل الجنوبي"، كل ما في الأمر انها اصرت على ان يطابق القوانين الأوروبية السارية.

أما صحيفة "نيويورك تايمز" فنشرت مقالة على خلفية ذعر البلقان ونفاق بروكسل، تشير فيها الى ان روسيا كانت تنوي السيطرة على أوروبا الشرقية من خلال مشروع الغاز، وتعبر الصحيفة عن سرورها "بهزيمة بوتين".  وتضيف الصحيفة، ان هذه  هي احدى انتصارات الاتحاد الأوروبي وادارة أوباما، اللذين حتى الآن كانا غير قادرين على معاقبة بوتين بسبب أوكرانيا.

ولكن ما الذي يشهد على نجاح الغرب؟ هل هو اجبار روسيا على توقيع اتفاقيات في مجال الطاقة مع تركيا والصين بدلا من الغرب؟.

أما صحيفة "التايمز" اللندنية فتدق أجراس الخطر وتقول "بتوقيع الصفقة مع تركيا، يعلن بوتين حرب الغاز ضد أوروبا".

أما قراء موقع صحيفة "ذي غارديان" فيقولون، ان قرار الرئيس الروسي  "خطوة ذكية".