ما حاجة روسيا إلى قاعدة في البحر الأحمر

أخبار الصحافة

ما حاجة روسيا إلى قاعدة في البحر الأحمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/urad

تحت العنوان أعلاه، كتب ميخائيل خوداريونوك، في "غازيتا رو"، حول اتفاق روسيا والسودان على إقامة قاعدة بحرية في البحر الأحمر.

وجاء في المقال: أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن سلطات جمهورية السودان انتهت من مراجعة اتفاقية إنشاء قاعدة بحرية روسية في بورتسودان الواقعة على الساحل الغربي للبحر الأحمر.

وبحسب أسوشيتد برس، وافقت روسيا على مطالب السودان الأخيرة، بما في ذلك تزويدها بمزيد من الأسلحة والمعدات. بالإضافة إلى ذلك، بدد الجانب الروسي جميع مخاوف السودان، ما جعل القوات المسلحة توافق على الصفقة. الآن، كما تلاحظ الوكالة، بقي التصديق على الصفقة من قبل القيادة العسكرية في البلاد والأحزاب وجمعيات المجتمع المدني.

مع تنفيذ هذا المشروع، ستكون نقطة الخدمات اللوجستية قادرة على استقبال أربع سفن روسية في وقت واحد، بما في ذلك النووية منها. وسوف يتمكن ما يصل إلى 300 عسكري روسي من الخدمة في المنشأة.

أهمية القاعدة التقنية البحرية الروسية في السودان عالية بشكل استثنائي. فهي تتيح الوصول إلى المحيط وتقع على مفترق طرق التجارة العالمية. ويتيح موقع قاعدة للبحرية الروسية في هذه المنطقة السيطرة على البحر الأحمر وساحل شبه الجزيرة العربية.

تدرك الولايات المتحدة جيدًا الأهمية الجيوسياسية الاستثنائية لأي قاعدة بحرية في المنطقة. من المتوقع أن تتعرض السلطات في السودان لضغط كبير من واشنطن، ولا يمكن استبعاد أن يقوم البيت الأبيض بكل ما هو ممكن لإحباط الاتفاقات التي تم التوصل إليها سابقًا. هدف الغرب، في هذه الحالة، ضمان أن لا تفتح روسيا قاعدة لبحريتها في السودان.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز