أردوغان ينذر الغرب

أخبار الصحافة

أردوغان ينذر الغرب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t3kh

تحت العنوان أعلاه، كتب غينادي بيتروف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول الشروط التي وضعها أردوغان لقبول عضوية السويد وفنلندا في الناتو.

وجاء في المقال: وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتهامات قاسية لحلف شمال الأطلسي. وهو، في الواقع، ربط إمكانية رفع الفيتو عن انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف بتغيير سياسة الغرب تجاه أنقرة.

قرر أردوغان انتقاد الناتو في حوض بناء السفن في منطقة جيلجوك في مقاطعة كوجالي الشمالية الغربية. حيث، بحضور الرئيس، انطلقت ثاني غواصة تركية الصنع.

وفي الصدد، قال الباحث في معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فيكتور نادين رايفسكي، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا"، إن أردوغان، عندما يطرح شروطا، لا يسعى إلى هدف واحد. بل هو يحاول التحرك في عدة اتجاهات في الوقت نفسه، على أمل أن ينجح في مكان ما. وأضاف: "أهم شيء بالنسبة له في هذه الحالة هو إظهار دور تركيا على الساحة الدولية. ومن المهم للغاية بالنسبة لأردوغان ترسيخ مكانة بلاده كقوة عالمية، يحسب لها حساب".

ووفقا لنادين رايفسكي، يأمل الزعيم التركي في أن تتمكن الولايات المتحدة بطريقة ما من الضغط على السويد وفنلندا وإجبارهما على تلبية مطالب تركية معينة.

ولكن موقف الزعيم التركي نفسه لا يمكن الآن وصفه بالمستقر وغير المعرض للضغط. فالوضع الاقتصادي في تركيا صعب. وشعبية أردوغان آخذة في الانخفاض، وفي العام المقبل سوف تجري انتخابات عامة. وتحدث المواجهة بين الزعيم التركي والغرب على خلفية سياسية داخلية صعبة بالنسبة لأردوغان. وهذا يزيد من فرص سحب الفيتو على انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تحت إشراف تبون..آلاف الجزائريين يشهدون ستينية الاستقلال بأضخم عرض عسكري منذ 33 عاما (فيديو)