تقرير عن الهجوم على بقيق: عطلة نهاية أسبوع غير عادية في العالم

أخبار الصحافة

تقرير عن الهجوم على  بقيق: عطلة نهاية أسبوع غير عادية في العالم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/meu0

بعيد الهجوم الذي تعرضت له منشأة نفطية سعودية، أكد سايمون هندرسون، الخبير في معهد واشنطن المتخصص في دراسات الشرق الأوسط، أن إيران تعلمت الكثير عن كيفية التعامل مع الولايات المتحدة.

ورأى الخبير الأمريكي أن الهجمات المنسقة الأخيرة بواسطة طائرات مسيرة تثير مخاوف على مستوى الحرب القائمة باستخدام الطائرات المسيرة.

ووضع هندرسون ركيزتين في تحليله للنظام القائم في إيران وصفهما بالحقيقتين الأساسيتين، أولهما تقول إن العداء للولايات المتحدة جذري، وثانيهما أن "برنامج إيران النووي ضروري لضمان مستقبل الجمهورية الإسلامية. ويجب التذكر بأنه لم يتم الإطاحة بأي نظام يملك قنبلة نووية. وإذا تخلت دولة عن برنامجها النووي، كما فعل معمر القذافي في ليبيا، يكون مستقبلها معرضا للخطر".

وبشأن الوضع في الخليج، دفع بأن وجهة النظر الإيرانية ترى في المحصلة أنه "إذا لم تتمكن إيران من تصدير النفط، فلن تستطيع دول خليجية أخرى القيام بذلك أيضا".

وشدد الخبير الأمريكي أن ذلك هو ما يحصل منذ أكثر من ثلاثة أشهر ونصف الشهر، مذكرا بما وصفه بـ "تخريب إيران ناقلات النفط، وشن هجمات بطائرات مسيرة على خط أنابيب رئيس في السعودية ردا على العقوبات المتزايدة ضدها.

ولفت التقرير في هذا السياق إلى أنه حين "تم إسقاط طائرة استطلاع أمريكية بدون طيار، لم توجه الولايات المتحدة ضربة مضادة بل تم إيقافها في اللحظة الأخيرة".

وتساءل الخبير، كيف ستتعامل السعودية - حليفة الولايات المتحدة مع هذا الهجوم؟ مشيرا إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يرى أن إيران "تشكل تهديدا مباشرا لبلاده، ولا يمكن التعامل معها إلا من خلال رعاية عصيان مسلح والإطاحة بالنظام في طهران".

أما بشأن ما يمكن أن تفعله الولايات المتحدة، فقد افترض هندرسون أن طهران ريما استنتجت أن ترامب على الرغم من "تبجحه"، يكره المخاطرة "وقد تكون الإقالة الفظة لمستشار الأمن القومي الأمريكي المتطرف جون بولتون من قبل الرئيس الأمريكي في الأسبوع الماضي قد زادت من جرأة أولئك الذين يدورون في فلك خامنئي. وربما كانوا يأملون أن يخسر ترامب في الانتخابات الأمريكية عام 2020، ليحل محله ديمقراطي أكثر ملاءمة لطهران".

ووصف الخبير الأمريكي الهجوم على منشأة النفط السعودية في بقيق بأنه تميز ببساطته التكنولوجية النسبية بغض النظر عما إذا نفذ بواسطة صواريخ أو طائرات مسيرة، وبأنه كان مدمرا من حيث تأثيره، مستنتجا من ذلك وجود حاجة "إلى إعادة النظر في ميزانيات الدفاع التي تقدر بمليارات الدولارات، فيما يتعلق بأهميتها وقيمتها".

ووجد في الهجمات الأخيرة على منشآت نفطية سعودية فائدة للولايات المتحدة تتمثل في "أن ارتفاع أسعار النفط يجعل استغلال الصخر الزيتي المحلي أكثر ربحية".

وخلص هندرسون إلى أن هجوم بقيق من ناحية التكنولوجية العسكرية، هو بمثابة إدخال المدفع الرشاش تاريخيا، مضيفا قوله "وبشكل عام، كانت عطلة نهاية أسبوع غير عادية لدول لعالم".

المصدر: washingtoninstitute

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

ترامب والعملية التركية.. هل تناقضت تصريحاته وتغريداته؟