ترامب أعلن الفضاء مسرحا جديدا للعمليات الحربية

أخبار الصحافة

ترامب أعلن الفضاء مسرحا جديدا للعمليات الحربية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mchi

تحت العنوان أعلاه، كتب فلاديمير موخين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول استعداد روسيا للرد على "حرب النجوم" التي أعلنها البنتاغون.

وجاء في المقال: أعطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا بعسكرة الفضاء. فليل الخميس إلى الجمعة بتوقيت موسكو، قال سيد البيت الأبيض، في حفل إنشاء إدارة الفضاء في الجيش الأمريكي، إن هذا القوة ستلعب "دورا رئيسيا في حماية الأقمار الصناعية الأمريكية من الهجمات، وستساعد في حال إطلاق صواريخ باتجاه الولايات المتحدة". وأوضح أن إنشاء القوة الفضائية يعني أن "الولايات المتحدة تعتبر منذ الآن الفضاء مسرحا محتملا للعمليات الحربية".

ترامب، واثق من النجاح بفضل تطوير "تقنيات عسكرية فريدة" في الولايات المتحدة. فقال: "يجب أن نكون واثقين من أن هيمنتنا في الفضاء لن توضع موضع شكك في يوم من الأيام".
وفي الصدد، قال الخبير العسكري فلاديمير بوبوف، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "لا يزال لدى الولايات المتحدة ودول أخرى، بما فيها الصين وروسيا، فرصة لحل مشكلة عدم نشر أسلحة ضاربة وغيرها في الفضاء، بوسائل دبلوماسية. لا يحتاج الأمر أكثر من إرادة طيبة. وقد يكون هناك عنصر في حرب معلوماتية في أن الولايات المتحدة تنظر إلى الفضاء كمسرح جديد للعمليات. ومع ذلك، فلا يجوز استبعاد القدرات العسكرية الصناعية العالية للولايات المتحدة الأمريكية على إنشاء تكنولوجيات فضاء عسكرية حقيقية يمكن أن تهدد العالم بأسره".

ومن جهته، قال الخبير العسكري الجنرال يوري نيتكاتشيف، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "سيكون على روسيا أن تستجيب للتحديات والتهديدات المرتبطة بخطط الولايات المتحدة نشر أسلحة ضاربة في الفضاء الخارجي. يمكن القيام بذلك بطرق مختلفة، من دون أي نفقات عسكرية إضافية. فلدى روسيا، منذ العهد السوفييتي، إمكانيات علمية عالية قادرة على تطوير أسلحة يمكنها القضاء على التهديدات من الفضاء الخارجي"..

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"الخوذ البيضاء".. ما حقيقة هذه المنظمة؟