الوضع في الخليج يتفاقم

أخبار الصحافة

الوضع في الخليج يتفاقم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/luhs

"التخريب البحري زاد التوتر حول إيران"، عنوان مقال إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول التصعيد المنتظر بعد عمليات تخريب السفن في مياه الإمارات العربية المتحدة.

وجاء في المقال: تزامن قرار وزير الخارجية الأمريكي، مايكل بومبيو، المفاجئ إلغاء سفره إلى موسكو، والاتجاه إلى بروكسل في 13 مايو للتباحث مع زملائه الأوروبيين، مع استفزاز عسكري في خليج عمان، الأمر الذي أثار قلق دول الخليج. فقد تعرضت أربع سفن تجارية "لعمليات تخريبية" في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة. الملكيات العربية، لا تسمي المذنب، ومع ذلك، فهناك كل ما يدعو لافتراض أن الوضع الحالي لا يصب في مصلحة إيران، التي تتعرض لضغوط من الولايات المتحدة.

وفي الصدد، قال خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، أنطون مارداسوف، لـ "نيزافيسيمايا غازيتا": "إذا افترضنا أن المعلومات المتعلقة بالتخريب صحيحة، وليست غطاءً غريبا لافتعال أزمة حول إيران، التي تتولاها واشنطن حاليا، فيمكن تجاهل الإشارة إلى الحوثيين في الشبكات الاجتماعية، ذلك أن مضيق عمان بعيد جدا عن اليمن. على ما يبدو، هناك تلميح إلى القوات البحرية الإيرانية والحرس الثوري الإسلامي، لأن هذه منطقة مسؤوليتهم. ومع أن الإيرانيين يمكنهم القيام بهذا التخريب، ولكن ما حاجتهم إليه الآن، بصرف النظر عن أنهم من الناحية النظرية، مستعدون لرفع الرهان، في الوضع الحالي، كما يتضح من تهديداتهم المستمرة بإغلاق مضيق هرمز؟".

وذكّر مارداسوف بالمناورات العسكرية الروسية المشتركة المخطط لها، في المياه القريبة من مكان الحادث. فقد أكد قائد البحرية الإيرانية، الأميرال حسين خانزادي، مثل هذه الخطة. وقال مارداسوف: "أنا بعيد عن التفكير في أنهم من خلال هذه العملية يحاولون إفشال المناورات، على الرغم من أن أحدا ما سوف يشير إلى ذلك بالتأكيد. أعتقد أن هذه الوقفة في إعلان المسؤول عن التخريب ليست عبثية. ولعل في حديث وسائل الإعلام الإيرانية قبل الجميع عن تفجير الناقلات ضرورة لتعزيز الأجندة الداخلية في إيران".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا