تعرض منزل روتشيلد في باريس للسرقة

متفرقات

تعرض منزل روتشيلد في باريس  للسرقة سرقة في منزل روتشيلد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iggz

سرق مجهولون محتويات قصر إدوارد دي روتشيلد في مديرية مارن بالقرب من باريس. أفادت بذلك الاربعاء 25 يناير/ كانون الثاني إذاعة "أوروبا – 1" الفرنسية.

وقع الحادث ليلة أمس حين توغل لصوص إلى القصر ، وكسروا قفل الباب في الطابق الأرضي حيث سرقوا مجوهرات ونقودا تقدر قيمتها بـ 200-400 مليون يورو.

تجدر الإشارة إلى غياب أصحاب القصر عنه وقت ارتكاب جريمة السرقة. وخادمة المنزل هي التي أبلغت الشرطة عن السرقة. وتبذل أجهزة الأمن الفرنسية في الوقت الحاضر جهودا ترمي إلى البحث عن المجرمين.

يذكر أن البارون إدوار دي روتشيلد البالغ من العمر 59 عاما ، يتولى حاليا إدارة مجلس الإشراف على بنك (روتشيلد& Cie ) وأنه يعد أيضا أحد أصحاب صحيفة "Liberation".

وأفادت وسائل الإعلام عام 2010 بهجرته إلى إسرائيل حيث اشترى قبل الانتقال إليها بقليل منزلا في تل أبيب.

عائلة روتشيلد هي سلالة من أصل يهودي لها تاريخ يعود إلى القرن الثامن عشر. وأنها تمتلك اليوم مجموعة مالية كبيرة ، تضم آلافا من البنوك الاستثمارية.

ولدى عائلة روتشيلد بزنس استشاري متخصص في الاستحواذ على الشركات وتمويلها. ووفقا لبعض التقييمات، تقدر ثروة عائلة روتشيلد بـ 350 مليار دولار.

المصد: لينتا. رو

يفغيني دياكونوف