فرنسا.. هامون يفوز بفارق كبير على فالس في الانتخابات التمهيدية لمرشحي اليسار

أخبار العالم

فرنسا.. هامون يفوز بفارق كبير على فالس في الانتخابات التمهيدية لمرشحي اليسارمرشح اليسار ووزير التعليم السابق بونوا هامون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/igd3

أكدت مصادر فرنسية مقربة من المرشح بونوا هامون فوز مرشحهم هامون بفارق كبير على رئيس الوزراء السابق مانويل فالس، في الانتخابات التمهيدية لمرشحي أحزاب اليسار في فرنسا.

وحصل بونوا هامون على 58.65 % من الأصوات، فيما حصل رئيس الحكومة الفرنسي السابق مانويل فالس على 41.35 %.

وفي أول تصريح له بعد الهزيمة والانسحاب من السباق الرئاسي، قال مانويل فالس إن هامون فاز وبقوة في الانتخابات التمهيدية لليسار، مضيفا أنه سيدعمه ويقف بجانبه.

وأشار رئيس الوزراء السابق إلى أن الحملة الانتخابية كانت حملة جيدة مكنت كل مرشح ان يوضح برنامجه الانتخابي. وتوجه أخيرا بالشكر إلى كل الناخبين، مهما كان تصويتهم.

وأدلى الناخبون الفرنسيون، الأحد 29 يناير/كانون الثاني، بأصواتهم في انتخابات تمهيدية تجرى في مختلف أنحاء البلاد، لاختيار من سيكون مرشح الاشتراكيين لمنصب الرئيس الفرنسي.

وجرت الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية بين وزير التعليم السابق بنوا هامون (49 عاما) ورئيس الوزراء السابق، مانويل فالس (54 عاما).

وكان المرشحان قد جاءا في الصدارة في الجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية التي جرت الأسبوع الماضي، للتصويت على مرشح اليسار، والتي قلصت عدد المرشحين من سبعة إلى اثنين.

وسيواجه الفائز اليساري كلا من فرنسوا فيون من الحزب "الجمهوري المحافظ" ومارين لوبان من حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف، وآخرين، في الانتخابات الرئاسية التي تجرى على جولتين، والمقررة في 23 أبريل/نيسان والسابع من مايو/آيار 2017.

وكان بنوا هامون، وهو برلماني أوروبي ووزير تعليم سابق، قد تصدر في الجولة الأولى التصويت الذي جرى الأسبوع الماضي بحصوله على نسبة بلغت حوالي 36 بالمئة.

الناخبون يدلون بأصواتهم لاختيار مرشحهم الاشتراكي للرئاسة

وينظر إلى مانويل فالس، الذي كان يتولى حتى وقت قريب منصب رئيس الوزراء لدى الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند، على أنه يميل أكثر إلى النشاط التجاري، حيث تحولت الإصلاحات العمالية القوية، إلى قانون في ظل إدارة فرنسوا هولاند.

وحصل فالس في الجولة الأولى على نسبة بلغت حوالي 31 بالمئة في التصويت الذي جرى الأسبوع الماضي.

وأظهر المرشحان الاشتراكيان، مساء الأربعاء، خلافاتهما العميقة خلال آخر مناظرة تلفزيونية طغت عليها اللياقة بعد الهجمات الكلامية في الأيام السابقة.

مانوال فالس

وشدد مانويل فالس مجددا على مصداقيته أمام خصم يعطي "أوهاما" ستفضي إلى "خيبات"، بحسب ما جاء على لسانه.

من جهته اقترح بنوا هامون (49 عاما) على الفرنسيين مستقبلا مثاليا مغايرا للنظام القديم.

ويجذب هامون، الذي تقدم في الحملة وأصبح الأوفر حظا، الناخبين برؤيته المبتكرة بعد أن عبر 60% منهم بأنه مقنع، بحسب استطلاع للرأي العام الفرنسي.

وخلال الانتخابات التمهيدية نجح وزير التعليم السابق، في وضع مقترحاته صلب النقاشات، خصوصا اقتراح الحد الأدنى للأجر بـ750 يورو، من دون أن يكشف بوضوح مصدر تمويله.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي