إمبراطور "الفورملا 1" يفكر بمنافس لها

الرياضة

إمبراطور بيرني إيكليستون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ifz2

ذكرت مصادر إعلامية أن بيرني إيكليستون الرئيس السابق لسباقات السيارات "فورملا 1"، يفكر في إنشاء سلسلة سباقات جديدة للسيارات تنافس الفورملا1 عام 2019.

وكانت مجموعة "ليبرتي ميديا" مالكة الحقوق التجارية الجديدة لسباق السيارات "الفورملا1"، قررت تنحية بيرني إيكليستون، وتعيين تشاس كاري رئيسا جديدا مكانه.

ومنحت المجموعة الأمريكية، البريطاني إيكليستون الملقب بـ "نابليون" منصب الرئيس الفخري للسباقات، الذي قال عنه إيكليستون "إني لا أعرف ما هو (هذا المنصب)"، مما يعني بقاؤه بدون أي صلاحيات أو تأثير على الرياضة، التي أدارها، وكان له كبير الأثر في تطويرها لأكثر من 40 عاما.

وحول، إيكليستون، البالغ من العمر 86 عاما، سباقات الفورمولا-1، إلى واحدة من أكثر الرياضات شعبية وأغناها، فخلال أكثر من أربعة عقود كان يتحكم بجميع مفاصل هذه اللعبة ويلم بجميع تفاصيلها، وهو صاحب الفضل الكبير في العائدات الإعلانية الكبيرة للسباقات، كما كان المدير الحصري لحقوق السباقات، والمسؤول الأبرز عن المفاوضات والتعاقدات مع الحلبات والرعاة والمعلنين والقنوات التلفزيونية.

وينسب الكثيرون الفضل إلى الرجل القصير بيرني إيكليستون، فيما وصلت إليه رياضة السرعة، بعد أن حولها إلى الدجاجة التي تبيض ذهبا، وحقق ثروة شخصية من خلالها تقدر بثلاثة مليارات دولار.

ولم تكن مسيرة إيكليستون خالية من الفضائح على الصعيدين العملي والشخصي، مع اتهامه عدة مرات بالفساد، أبرزها القضية الشهيرة أمام المحاكم  الألمانية، التي دفع على إثرها 100 مليون دولار كتسوية، جنبته السجن لعشر سنوات، وقضية طلاقه مع زوجته، التي تحصلت على مليار يورو كتعويض.

المصدر: وكالات

أيهم مصا