بنغازي تنتصر مرة أخرى

أخبار العالم العربي

 بنغازي تنتصر مرة أخرىجندي ليبي يحمل أحد الأسرى المحررين في قنفودة غربي بنغازي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ifxi

جرح عدة أشخاص، الأربعاء 25 يناير/كانون الثاني، في انفجار سيارة مفخخة وسط شارع جمال عبد الناصر بمدينة بنغازي.

وفيما أفادت وكالة الأنباء الليبية بإصابة ثلاثة أشخاص، نقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر طبية بمستشفى الجلاء في بنغازي استقباله ستة أشخاص جرحى بينهم سيدة، إصاباتهم بين الخفيفة والمتوسطة.

ونقل موقع "بوابة الوسط" عن مصادر عسكرية قولها إن تفجير السيارة المفخخة  تم أثناء مرور رتل عسكري بالمنطقة.

وتزامن الانفجار مع إحكام الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، سيطرته على كامل الساحل الغربي لمدينة بنغازي بعد السيطرة على منطقة قنفودة.

وتمكنت وحدات الجيش الوطني، في عمليتها الأخيرة في قنفودة، من تحرير 62 أسيرا وإخراج 30 أسرة و46 عاملا أجنبيا، بحسب تصريحات لقادة عسكريين في وحدات الجيش الليبي.

كما نقلت وسائل إعلام ليبية، عن مصادر طبية، مقتل نحو 30 عسكريا من الجيش الوطني الليبي وإصابة 25 آخرين خلال القتال في منطقة قنفودة، في اليومين الأخيرين.

إلى ذلك، أصدر رئيس مجلس النواب، صالح عقيلة، بيانا هنأ فيه الجيش الوطني الليبي والشعب الليبي وأهالي مدينة بنغازي بمناسبة "تحرير" منطقة قنفودة.

وفي وقت لاحق الخميس 26 يناير/كانون الثاني، وجه السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر مليت تهنئة إلى الشعب الليبي بمناسبة تحرير منطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي، ودان في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بشدة التفجير الذي وقع في بنغازي الأربعاء.

المصدر: وكالات

محمد الطاهر

الأزمة اليمنية