تعديلات هامة على تلسكوب ضخم لرصد الكائنات الغريبة

الفضاء

تعديلات هامة على تلسكوب ضخم لرصد الكائنات الغريبةتعديلات هامة على تلسكوب ضخم لرصد الكائنات الغريبة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/if0y

طُرح مشروع جديد يهدف إلى تطبيق عمليات تعديل على تلسكوب ضخم في تشيلي مما يتيح للعلماء رصد الكواكب "المأهولة" أو الصالحة للسكن بشكل أفضل.

وستُدخل التعديلات على المقراب الكبير جدا التابع للمرصد الأوروبي الجنوبي (ESO)، وذلك من أجل رصد الكائنات الغريبة والكواكب الصالحة للسكن في النظام النجمي "ألفا سنتوري" الأقرب إلى كوكب الأرض.

وتعتبر هذه التعديلات جزءاً من صفقة بين ESO والبرنامج البحثي (Breakthrough Starshot)، وهو مشروع ضخم يهدف إلى إرسال مركبة فضائية صغيرة إلى أعماق الفضاء.

وقال متحدث باسم ESO في بيان نُشر يوم الاثنين 9 يناير/كانون الثاني: "إن هذا البرنامج البحثي مدعوم من قبل ملياردير الإنترنت يوري ميلنر وعالم الفيزياء ستيفن هوكينغ، مما يوفر التمويل اللازم لإضافة معدات وإدخال تعديلات على المقراب الكبير لتمكين الأشعة تحت الحمراء من الكشف عن الكواكب الباهتة".

وذُكر في البيان أن التعديل الجديد سيكون له تأثير في مجال خفض ضوء النجوم الساطعة التي تحوي الكواكب الخافتة نسبيا، مما يعطي فرصا أكبر للعثور عليها.

وتزايد الاهتمام في ما يتعلق باستكشاف أقرب جار للشمس، منذ اكتشاف العلماء لأدلة واضحة على وجود كوكب "بحجم الأرض" يدور حول بروكسيما سنتوري، وهو نجم في نظام ألفا سنتوري.

وتجدر الإشارة إلى أنه يجري إنشاء تلسكوبات كبيرة خطط لإطلاقها عام 2020 في تشيلي، ومن المقرر أن توفر للباحثين المزيد من المعلومات عن عدد وطبيعة الكواكب الخارجية.

ويدعم المنظمةَ الأوروبية للأبحاث الفلكية الحكومية الدولية (ESO) نحو 16 دولة في أوروبا وأمريكا الجنوبية، وتستضيفها تشيلي.

المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا

توتير RTarabic