إيران تشدد على رفضها مشاركة واشنطن في مفاوضات أستانا

أخبار العالم

إيران تشدد على رفضها مشاركة واشنطن في مفاوضات أستاناأمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ieyr

جددت إيران، الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني، رفضها مشاركة الولايات المتحدة في المباحثات المزمع إجراؤها في العاصمة الكازاخستانية أستانا، حول تسوية الأزمة السورية.

وقال علي شمخاني، أمين مجلس الأمن القومي الإيراني: "بسبب معارضة ايران لمشاركة أمريكا في مفاوضات أستانا فإنه لم يتم تقديم دعوة مشتركة لها من قبل الدول الثلاث الراعية للمباحثات"، في إشارة إلى إيران وروسيا وتركيا.

وأضاف: "ليس مجديا أن تشارك الولايات المتحدة في إدارة مبادرات سياسية في الأزمة السورية، ومن المستبعد أن يكون لها دور في مفاوضات أستانا"، مع أنه اعتبر أن بإمكان "الدولة المضيفة" (أي كازاخستان) أن تدعو واشنطن لحضور المفاوضات بصفة "مراقب".

كما أكد مسؤول إيراني كبير آخر، هو علي أكبر ولايتي، رئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، معارضة طهران الشديدة لمشاركة أمريكا في مؤتمر أستانا.

علي أکبر ولایتی، مستشار المرشد الإیراني للشؤون الدولية

ونقلت وكالة "تسنيم" عن ولايتي قوله: "إذا أصبح الأمر على هذا المنوال فهناك قلق من قيام السعودية وقطر أيضا بالسعي للمشاركة في هذا المؤتمر، في حين لعبت هذه الدول دورا أساسيا في تجهيز وإرسال الإرهابيين إلى سوريا".

واعتبر ولايتي أمريكا على رأس حماة الارهابيين، مضيفا بأن واشنطن كانت مصرة منذ البداية على إسقاط الحكومة السورية الشرعية والإتيان بحكومة عميلة، لكن الأمريكيين الآن هزموا في الميدان العسكري ويسعون للمشاركة في مؤتمر أستانا.

وكانت إيران أعلنت، الثلاثاء، على لسان وزير خارجيتها، محمد جواد ظريف، عن معارضتها لمشاركة الولايات المتحدة في مفاوضات أستانا بشأن تسوية الأزمة السورية.

وردا على سؤال حول موقف طهران من مشاركة واشنطن في اجتماع أستانا، الذي من المخطط عقده بالعاصمة الكازاخستانية يوم 23 من الشهر الجاري، قال ظريف، في حديث لوكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء: "نعارض مشاركة أمريكا في الاجتماع ولم نوجه دعوة للولايات المتحدة، ونحن ضد مشاركتها".

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أعلن، في وقت سابق من الثلاثاء، أن من الصائب توجيه الدعوة لحضور الاجتماع إلى ممثلي الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية الجديدة، معيدا إلى الأذهان أن الاجتماع سيعقد بعد تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب.

المصدر: وكالات

قدري يوسف

فيسبوك 12مليون