الدفاع الروسية: نتائج عمليتنا بسوريا وقف لإطلاق النار ومفاوضات سياسية والتحالف استهدف البنى التحتية

أخبار العالم

الدفاع الروسية: نتائج عمليتنا بسوريا وقف لإطلاق النار ومفاوضات سياسية والتحالف استهدف البنى التحتيةوزارة الدفاع الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/idgs

تعليقا على اتهام مدير وكالة المخابرات الأمريكية جون برينان، أعلنت موسكو، أن واشنطن هي بالذات من تقوم بالتدمير في مختلف دول العالم.

وكان جون برينان اتهم موسكو بأنها اتبعت سياسة الأرض المحروقة في سوريا.

وذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف في بيان صدر الأربعاء 4 يناير/كانون الثاني بأن الهجوم النووي الذي شنته الولايات المتحدة على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين أودى بأرواح أكثر من 200 ألف مدني.

آثار القصف النووي لهيروشيما

وأعاد كوناشينكوف إلى الأذهان أن القوات الأمريكية استخدمت أثناء الحملة العسكرية التي شنتها في فيتنام في الأعوام 1962-1971 أكثر من 100 طن من مادة تحمل اسم "العامل البرتقالي" وكانت تقضي على كل أثر للحياة في مناطق استخدامها.

وأشار المتحدث أنه لم يتحمل حتى الآن أحد من القادة العسكريين في البنتاغون المسؤولية عن جريمة الحرب هذه.

القوات الأمريكية تستخدم مادة "العامل البرتقالي" في فيتنام

واستطرد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية قوله بالتذكير بأن الحروب التي شنتها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية خلال العقود الماضية في كل من يوغسلافيا والعراق وأفغانستان وليبيا لم تسفر إلا عن تدمير البنى التحتية في هذه الدول.

وأشار كوناشينكوف إلى أن أكبر الشركات الأمريكية القريبة من البنتاغون هي من سعت بالدرجة الأولى إلى لعب دور أكبر في إعادة إعمار هذه الدول، أي جني الأرباح الطائلة من وراء ذلك.

إلى ذلك، تطرق المتحدث إلى دور الولايات المتحدة في الأزمة السورية، لافتا إلى أن طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن كان يدمر بشكل ممنهج منذ عام 2012 البنى التحتية الاقتصادية في هذه الدولة، بغية إلحاق أكبر ضرر ممكن بالحكومة السورية الشرعية، وذلك بصرف النظر عن تداعيات هذه السياسة بالنسبة للمواطنين السوريين، والتي أدت في نهاية المطاف إلى هجرة الملايين.

مقاتلات تابعة للتحالف الدولي

وأعرب كوناشينكوف عن استغرابه من أن الغارات التي شنها طيران التحالف استهدفت جميع مناطق سوريا، باستثناء تلك التي توجد فيها المواقع النفطية التي استولى "داعش" عليها، ما أتاح للتنظيم  جني عشرات ملايين الدولارات شهريا، وتجنيد مقاتلين جدد في صفوفه.

وشدد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية على أن الولايات المتحدة ستجبر على تحمل مسؤوليتها عن كل ذلك آجلا أو عاجلا.

في الوقت نفسه، أشار كوناشينكوف إلى النتائج التي أحرزتها روسيا في الملف السوري، مؤكدا أن أهم هذه النتائج هو التوصل إلى اتفاق على إعلان وقف إطلاق النار بين الحكومة والمعارضة، اعتبارا من 30 ديسمبر/كانون الأول وبدء التحضيرات للمفاوضات السورية السورية في العاصمة الكازاخستانية أستانا.

ولفت كوناشينكوف إلى أن هذا الاتفاق تم التوصل إليه برعاية روسيا وإيران وتركيا فقط، من دون الإدارة الأمريكية.

المصدر: الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الروسية

أندريه بودروف

فيسبوك 12مليون