إطلاق سراح صحفية عراقية اختطفها مسلحون لأكثر من أسبوع

أخبار العالم العربي

إطلاق سراح صحفية عراقية اختطفها مسلحون لأكثر من أسبوعالصحفية أفراح شوقي بين أفراد أسرتها بعد إطلاق سراحها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/idgg

قالت مصادر أمنية ووسائل إعلام محلية إنه تم إطلاق سراح الصحفية والناشطة العراقية أفراح شوقي بعد مضي قرابة 9 أيام على اختطافها من منزلها غربي بغداد من قبل جهة مسلحة مجهولة.

وقال أحمد خلف، الضابط في شرطة بغداد، الثلاثاء 3 يناير/كانون الثاني إنه: "تم الإفراج عن الصحفية المختطفة أفراح شوقي في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء ونقلت إلى منزلها من قبل القوات الأمنية".

وأضاف أن: "قيادة عمليات بغداد فتحت تحقيقا مع الصحفية لمعرفة الجهات الخاطفة وملابسات عملية الاختطاف"، مشيرا إلى أنه "لا توجد أي معلومات حاليا عن الجهات التي اختطفت الصحفية، ولا عن مكان الاختطاف أو أسبابه"، لافتا إلى أن "هوية الخاطفين لاتزال مجهولة".

الصحفية أفراح شوقي بين أفراد أسرتها بعد إطلاق سراحها

وأكد العديد من الصحفيين في بغداد في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء الإفراج عن الصحفية أفراح شوقي، وبثت عدد من المحطات الفضائية العراقية النبأ.

من جهته، أجرى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اتصالا هاتفيا مع الصحفية، مساء يوم الثلاثاء، تعهد خلاله بملاحقة الخاطفين والتحقيق في الحادث الذي هز المجتمع العراقي.

وإثر حادث الاختطاف نهاية الأسبوع الماضي، اعتصم زملاء شوقي وممثلو المجتمع المدني مطالبين السلطات بالكشف عن مصير الصحفية التي اختطفت قرب منزلها وأمام أنظار أطفالها.

وأخذت القضية أبعادا دولية، إذ دعت الأمم المتحدة الحكومة العراقية إلى العمل للإفراج عنها، فيما دعت الخارجية الأمريكية إلى ضرورة إطلاق سراحها. كما أعلنت فرنسا الأربعاء الماضي عن تضامنها مع السلطات العراقية حيال الحادث نفسه.

يذكر أن الصحفية أفراح شوقي نشرت تقارير تنتقد سطوة المليشيات المسلحة على الشارع العراقي وانتهاكاتها للمواطنين.

المصدر: وكالات

رُبى آغا

الأزمة اليمنية