هولاند من بغداد: قصفنا "داعش" في تدمر السورية

أخبار العالم العربي

هولاند من بغداد: قصفنا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال مؤتمر صحفي مشترك في بغداد، 2/01/2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/idba

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الاثنين 2 يناير/كانون الثاني الجاري، أن مقاتلات تابعة لسلاح الجو الفرنسي قصفت، الأحد، مواقع لمسلحي تنظيم "داعش" في منطقة تدمر بسوريا.

وقال هولاند، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد: "تواصل طائراتنا توجيه ضربات جوية وأمس (الأحد) نفذت ضربة جديدة على مواقع "داعش" في تدمر، لأن عدونا الوحيد هو داعش".

وأكد الرئيس الفرنسي، الذي وصل الاثنين إلى بغداد في ثاني زيارة له للعراق، موقف بلاده الداعي إلى إجراء "عملية الانتقال السياسي" سوريا.

وقال: "يجب إنشاء حكومة توحد جميع المكونات (في سوريا) وتتيح مكافحة الإرهاب بقدر أكبر من الفعالية في المستقبل".

وكان "داعش" سيطر، في 11 ديسمبر/كانون الأول الماضي، مجددا على مدينة تدمر الأثرية بعد انسحاب الجيش السوري منها أثناء انشغاله بالمعركة في حلب.

يذكر أن هولاند تعهد، بعد هجوم مدينة نيس الدموي، في أيلول/تموز العام 2016، بتكثيف الضربات الجوية على مواقع الإرهابيين في سوريا والعراق، وذلك في إطار مشاركة فرنسا في التحالف الدولي ضد "داعش" بقيادة الولايات المتحدة.

هولاند: محاربة "داعش" في العراق تسهم في منع وقوع هجمات إرهابية في فرنسا

وقال: "كل ما يسهم في إعادة إعمار العراق يخلق ظروفا إضافية لمنع هجمات محتملة من قبل "داعش" على أراضينا".

وعند تطرقه إلى موضوع وجود مواطنين فرنسيين في صفوف "داعش"، شدد هولاند على أن بلاده ستحارب أي جهاديين فرنسيين في ميادين القتال في العراق وستعتقلهم إذا عادوا إلى موطنهم وستعمل على نزع الفكر المتطرف عن أطفالهم.

وأضاف: "نستعد لهذه العودة ولكيفية التعامل مع هؤلاء الأطفال".

ووفقا لتقديرات مصادر دبلوماسية فرنسية، يقاتل نحو 60 مواطنا فرنسيا في صفوف تنظيم "داعش" ضد القوات العراقية في مدينة الموصل وحدها، إضافة إلى مئات آخرين في أنحاء البلاد وفي سوريا.

ورجح هولاند أن تستغرق معركة استعادة الموصل أسابيع.

ومن المقرر أن يتوجه الرئيس الفرنسي، في وقت لاحق من الاثنين، إلى مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا 

الأزمة اليمنية