دبلوماسي أمريكي: ترامب وبوتين يقذفان الشعب الأمريكي بالقاذورات

أخبار العالم

دبلوماسي أمريكي: ترامب وبوتين يقذفان الشعب الأمريكي بالقاذوراتالسفير الأمريكي السابق لدى روسيا مايكل ماكفول
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/icda

هاجم سفير واشنطن السابق لدى موسكو مايكل ماكفول الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لتوافقه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تقييم تصرفات هيلاري كلينتون بعد خسارتها بالانتخابات.

وانتقد ماكفول الجمعة 23 ديسمبر/كانون الأول في "تويتر" تغريدة نشرها الرئيس المنتخب وأعرب فيها عن كامل تضامنه مع تصريحات الرئيس  الذي وصف تصرفات منافسة في السباق الرئاسي  وأنصارها من الحزب الديمقراطي بعد انتخابات 8 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأنها مهينة وتظهر عجزهم عن قبول خسارتهم بكرامة.

وشدد السفير السابق على أن الرئيس المنتخب و"مستبد الكرملين" يقومان معا برمي القاذورات على الشعب الأمريكي.

وأكد ماكفول أن هذا الأمر غير مسبوق، متسائلا عما إذا كان الحزب الجمهوري سيرد على ذلك.

هذا وأدرج ماكفول نفسه في القائمة الطويلة من المسؤولين الأمريكيين الذين اتهموا روسيا بالوقوف وراء الهجمات الإلكترونية المزعومة دون تقديم أي أدلة. عندما أشار في تغريدة له على "تويتر" إلى وجود صلات بين ترامب و"تدخلات بوتين في الانتخابات" الأمريكية، مضيفا أن معارضة الرئيس المنتخب لإجراء تحقيق في هذه المسألة تشير إلى أن ترامب "يحاول طمس التفاصيل الخطيرة بالنسبة لتقدمه على كلينتون في الانتخابات".

وكتب الدبلوماسي: "ينتظر الأمريكيون أن يدافع رئيسنا عنا في وجه التحديات الخارجية بما في ذلك الهجمات الإلكترونية، و20 يناير يقترب"، وذلك في إشارة إلى قرب موعد تولي ترامب رسميا مقاليد الحكم في الولايات المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا طالبت واشنطن أكثر من مرة إما بتقديم أدلة تثبت وقوفها وراء الهجمات الإلكترونية التي يزعم أنها استهدفت الشركات والمسؤولين الأمريكيين أثناء السباق الرئاسي داخل الولايات المتحدة، أو بوقف هذه الاتهامات العارية عن الصحة.

من جانبه أصر ترامب أثناء حملته الانتخابية على أن هيلاري كلينتون والعديد من المسؤولين الأمريكيين يستغلون هذه المسألة لإخفاء إهمالهم في التعامل مع المعلومات السرية وتثبيت موقعهم السياسي عن طريق طرح أنفسهم في مواجهة "القراصنة الروس" المزعومين.

المصدر: وكالات

أندريه بودروف