أنقرة تواصل الاتصالات مع موسكو وطهران من أجل استئناف الإجلاء من حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibfu

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن أنقرة تواصل الاتصالات مع روسيا وإيران من أجل استئناف عمليات الإجلاء من شرق حلب.

وفي مؤتمر صحفي بأنقرة، الجمعة 16 ديسمبر/كانون الأول، أكد  تعليق عمليات إجلاء مسلحي المعارضة، مشددا على ضرورة تطبيق الاتفاق الروس التركي حول تسوية أزمة حلب عمليا.

وأقر جاويش أوغلو بأن صعوبات نشبت في سياق عمليات الإجلاء، أدت إلى إيقاف حركة قافلة جديدة من شرق حلب. وحمل الحكومة السورية و"قوى أخرى" مسؤولية تعليق عمليات الإجلاء، مؤكدا أن أنقرة تجري محادثات مع موسكو وإيران من أجل استئناف حركة القافلة.

وأضاف أنه بحلول صباح الجمعة، جرت بنجاح عمليات إجلاء 7.5 ألف شخص في إطار 6 قوافل خرجت من حلب الشرقية ووصلت إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

شدد الوزير التركي على أن عمليات الإجلاء في مرحلتها الراهنة تشمل فقط المدنيين والمرضى والمصابين. وأكد استحالة زيادة عدد القوافل التي تنطلق يوميا نظرا لخصائص البنية التحتية في المنطقة التي فتح فيها الممر الإنساني.

دبلوماسي تركي: ثقة روسية تركية متبادلة بشأن صفقة حلب

أكد متحدث باسم وزارة الخارجية التركية أن التعاون التركي الروسي من أجل تنفيذ اتفاق إجلاء المسلحين وعائلاتهم من حلب متين وفعال، مؤكدا أن موسكو تفي بكافة التزاماتها في إطار الاتفاق.

وقال المتحدث في تصريحات صحفية، الجمعة: "في الظروف الراهنة، تتحرك تركيا وروسيا إلى الأمام سويا، وبينهما ثقة متبادلة. وتفي روسيا بكافة تعهداتها. ونرى أنها مسؤولة تماما عن كل ما تقوله حول تنفيذ الاتفاق. ونحن أيضا نفي بما تعهدنا به".

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك