نقل بطولة عالمية للألعاب الشتوية من روسيا إلى مكان آخر

الرياضة

نقل بطولة عالمية للألعاب الشتوية من روسيا إلى مكان آخرأولمبياد سوتشي 2014 - صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ib5a

قرر الاتحاد الدولي للزلاجات (Skeleton and Bobsleigh)، الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون الأول، نقل بطولة العالم للعبة 2017، من مدينة سوتشي الروسية، إلى مكان آخر سيحدد قريبا.

وقال الاتحاد في بيان له، عبر موقعه الرسمي: "تقرر نقل بطولة العالم 2017 للزلاجات، من سوتشي إلى مكان آخر، سيتم تحديد خلال الأيام القلية المقبلة.. وشعر المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للزلاجات (Skeleton and Bobsleigh)، بأنه من الحكمة، في هذا الوقت العصيب، عدم تنظيم مثل هذا الحدث في روسيا".

ويشار في البيان إلى أن "هذا القرار جاء لسببين، وذلك، لإتاحة الفرصة أمام الرياضيين والمدربين من جميع البلدان للمشاركة في هذه البطولة، التي ستركز على الرياضة، بدلا من الاتهامات والجدل، المبنية على أساس من الصحة أم لا.. كما قام الاتحاد الروسي للزلاجات بجهود كبيرة تحضيرا لبطولة العالم، ولكن في ظل الظروف الحالية، سيكون من المستحيل تقريبا تقييم جهود اللجنة المنظمة للبطولة، أو نوعية مضمار مدينة سوتشي".

وكانت هايكه غروس وانغ، الأمينة العامة للاتحاد الدولي للزلاجات، قد استبعدت في وقت سابق من اليوم، نقل بطولة العالم، التي كان من المقرر أن تستضيفها مدينة سوتشي الروسية العام 2017، إلى بلد آخر.

وقالت وانغ لوسائل إعلام الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون الأول: "على الرغم من إمكانية مقاطعة البطولة من طرف رياضيي الولايات المتحدة الأمريكية، فالاتحاد يرى أنه لا توجد هناك أية مبررات، تدعو لنقل بطولة العالم للزلاجات من سوتشي".

وأشارت وانغ إلى أن الاتحاد لن يتخذ أي إجراءات عقابية بحق الرياضيين، الذين سيقاطعون البطولة.

وكانت لاتفيا وكوريا الجنوبية قد أعلنتا في وقت سابق، مقاطعتهما لمنافسات البطولة، كما تفكر الولايات المتحدة الأمريكية بدورها في المقاطعة.

وقررت هذه الدول مقاطعة بطولة العالم للزلاجات (Skeleton and Bobsleigh)، التي من المقرر أن تستضيفها مدينة سوتشي، في الفترة بين (13 و26) فبراير/شباط المقبل، وذلك بعد أن كشف رئيس اللجنة المستقلة التابعة للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، الكندي ريتشارد ماكلارين، عن تقريره الثاني، حول المنشطات في روسيا.

ووجه ماكلارين في تقريره مجموعة من الاتهامات لروسيا، حيث اتهم وزارة الرياضة وأجهزة أخرى، كالوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، ومختبر موسكو لمكافحة المنشطات، بوضع مؤامرة مؤسساتية للرياضات الشتوية والصيفية، بهدف التلاعب بفحوص مكافحة المنشطات، كما زعم أن "هذا التلاعب الممنهج والمركزي بفحوص المنشطات"، تطور وتم تحسينه تباعا بحسب استخدامه، في الألعاب الأولمبية (الصيفية) في لندن 2012، وفي دورة الألعاب الجامعية في قازان عام 2013، وبطولة العالم لألعاب القوى 2013 في موسكو، ودورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي (روسيا) في 2014".

المصدر: "لينتا.رو"

نايف الكوردي