علماء: المحطة "القمرية الدولية" ستكون أصغر بمرات من المحطة الفضائية الدولية

الفضاء

علماء: المحطة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ib49

أكد أوليغ كوتوف رئيس معهد "تسين ماش" لبحوث الفضاء أن المحطة "القمرية الدولية" ستكون أصغر بـ 4 أو 5 مرات من المحطة الفضائية الدولية.

ووفقا لكوتوف "يخضع مشروع إنشاء محطة قمرية دولية من قبل البلدان المشاركة في مشروع المحطة الفضائية الدولية الآن للمرحلة الأولى من النقاش من قبل أعضاء مجموعة العمل، والغاية من هذا المشروع هو دراسة البنى التحتية للقمر بشكل أكبر، حيث من المخطط له بناء محطة صغيرة من ثلاث أو أربع وحدات لتدور حول القمر في مدار بيضوي. فالمحطة الفضائية الدولية الموجودة حاليا في الفضاء تتكون من 15 وحدة 5 منها روسية".

وأوضح كوتوف أن المحطة القمرية الجديدة سيتم تزويدها بمعدات وتقنيات جديدة لتكون قادرة على دراسة القمر بالإضافة إلى الفضاء البعيد أيضا. فمن على متن هذه المحطة سيتم إطلاق روفرات مخصصة لدراسة سطح القمر.

وأضاف "هذا المشروع هو عبارة عن مشروع دولي مشترك، وهو أمر جيد. فالتعاون الدولي في هذا المجال يجب ان يستمر حتى بعد انتهاء مهمة المحطة الدولية".

ومن جانبه قال سيرغي كريكاليوف نائب المدير العام لبرنامج الفضاء في شركة "روسكوسموس" : "لقد تمت مناقشة عدة نقاط محتملة لتوضع فيها المحطة القمرية المذكورة، كما تمت مناقشة وضع المحطة في مدار يقع بين الأرض والقمر حيث ستبقى تلك المحطة ثابتة في مكانها بسبب خضوعها لتأثير الجاذبية بين الأرض والقمر".

أما عن التحضيرات الروسية التي تتعلق ببناء تلك المحطة فكان دميتري راغوزين نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي قد صرح في وقت سابق بأنه تم البدء في العمل بناء على تعليمات رئيس البلاد على إعداد الوثائق التي تتعلق بصناعة صاروخ فضاء فرط ثقيل ليساعد في إطلاق تلك المحطة القمرية المعدة للأغراض البحثية.

وفي ربيع عام 2016 انتشرت أخبار مفادها أن شركة "إنيرغيا" الروسية  وشركة بوينغ الأمريكية المتعاونة معها تعملان على مشروع بناء محطة قمرية فضائية مشتركة جديدة، حيث ستقوم بإيصال المعدات إلى تلك المحطة صواريخ SLS الثقيلة التي ستصنعها ناسا.

المصدر: تاس

أسعد ضاهر