علماء الفلك يؤكدون تباطؤ دوران الأرض

الفضاء

علماء الفلك يؤكدون تباطؤ دوران الأرضالأرض في الفضاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iano

أثبت العلماء في جامعة درم البريطانية أن مدة اليوم الأرضي الواحد تزداد كل مئة عام بمقدار 1.8 ميلي ثانية حسب ما نقله موقع " Phys.org " الالكتروني.

وقد نشرت مجلة " Proceedings of the Royal Society A " البريطانية العلمية تقريرا كاملا عن الدراسة التي أجراها فريق من علماء الجامعة برئاسة (ليسلي مورينسون) حيث قاموا بتحليل حجم كبير من المعلومات يمكّنهم من الخروج باستنتاجات حول سرعة دوران كوكبنا. ومن ضمنها على سبيل المثال أحاديث أهالي بابل القديمة والإغريق والصينيين والمصريين والهنود حول ظواهر كسوف الشمس وخسوف القمر.

واتضح أن الموعد الدقيق لحلول ظواهر كسوف الشمس وخسوف القمر بدأ في عدم التناسب مع ما هو محسوب. وتدل حسابات العلماء على أن متوسط اليوم الأرضي يزداد طولا خلال الـ 100 عام بمقدار 1.8 ميلي ثانية. فيما تنخفض سرعة دوران الأرض بوتائر متزايدة.

ويرى العلماء أن ذلك لا يحدث بتأثير المد والجزر فحسب بل أيضا بسبب الاحتباس الحراري حيث يُعيد ذوبان الجليد في منطقتي القطبين الشمالي والجنوبي توزع كتل الماء على وجه الأرض. ويعزو العلماء سبب تباطؤ دوران الأرض أيضا إلى الزلازل والتعامل الكهرومغناطيسي بين نواة الأرض وقشرتها.

يذكر أن القياسات الدقيقة لطول اليوم الأرضي بدأت عام 1962 مع ظهور الزمن النووي الدولي. ووضعت في أساس قياسه ذبذبات كهرومغناطيسية تشعها الذرات والجزيئات عند انتقالها من حالة طاقة إلى أخرى.

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف

توتير RTarabic