"غازبروم" تطالب برفع غرامة أوروبية عنها بـ6.4 مليار دولار

مال وأعمال

شركتي "غازبروم" الروسية و"نفطوغاز" الأوكرانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ialf

تعتزم "غازبروم" الروسية للطاقة خلال محادثات ثلاثية مع أوكرانيا والمفوضية الأوروبية الجمعة 9 ديسمبر/كانون الأول، المطالبة بإلغاء غرامة بـ6.4 مليار دولار فرضت عليها بشكوى من كييف.

وكتبت صحيفة "كوميرسانت"، أن مطالب "غازبروم" نابعة من رفضها الحجج الأوكرانية التي غرّمت المفوضية الأوروبية بموجبها الجانب الروسي، بزعم استغلال "غازبروم" موقعها الاحتكاري في سوق الغاز والطاقة، و"إفراطها في احتكار خط أنابيب ضخ الغاز الروسي عبر الأراضي الأوكرانية إلى أوروبا".

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها: "سيقترح الجانب الروسي توقيع اتفاق إضافي للمطالبة بتنازلات متبادلة. على وجه الخصوص، يمكن أن تطرح مسألة إلغاء غرامة قدرها 6.4 مليار دولار، والتي أقرتها لجنة مكافحة الاحتكار الأوكرانية بحق (غازبروم ) بشأن الانتهاكات المزعومة في (سوق العبور) عبر أوكرانيا. (غازبروم) ترى أن الغرامة غير قانونية بالكامل، وأن محاولات كييف كسب غرامة في تلك البلدان التي تمتلك فيها الشركة الروسية أصولا قد يسبب لها الكثير من المتاعب".

وسيلتقي اليوم الجمعة وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، مع ممثلين عن كييف وممثلين عن المفوضية الأوروبية لبحث ضمان أمن نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا إلى أوروبا في فصل شتاء 2016-2017 .

وأفادت الصحيفة بأن "نفطو غاز" الأوكرانية تصر على توقيع اتفاق جديد مع شركة "غازبروم" إضافة إلى العقد الحالي، إذ كتب يوري فيترينكو، المدير التجاري لشركة "نفطوغاز" على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". "أوكرانيا مستعدة للعودة إلى شراء الغاز الروسي وفقا للشروط التعاقدية بين الجانبين (ادفع واشتري). هذا يدعم المفوضية الأوروبية، التي تشعر بالقلق إزاء احتمالات فشل نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا".

وتجدر الإشارة إلى أن شركة "غازبروم" ليست مستعدة لمنح اوكرانيا خصما، لأن سعر الغاز الروسي هو أقل بكثير من المعروض من الاتحاد الأوروبي، زهاء 182 دولار مقابل 244 دولار لكل ألف متر مكعب، بما في ذلك التسليم إلى حدود أوكرانيا. 

المصدر: وكالات روسية

ناديجدا أنيوتينا

توتير RTarabic