العناكب السامة تغزو المنازل البريطانية

الصحة

العناكب السامة تغزو المنازل البريطانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ia4v

أدى الطقس الحار إلى ازدياد عدد العناكب السامة التي غزت المنازل في بريطانيا.

فقد أفضى الطقس المعتدل طوال فصل الخريف إلى زيادة أعداد هذه العناكب المعروفة باسم "عنكبوت الأرملة السوداء"، والتي تحاكي لدغتها لدغة النحل، وتتسبب بدخول عدد كبير من أصحاب مثل هذه الحالات إلى المستشفيات.

فقد توفي في ديفون أب لخمسة أطفال بعد تعرضه للدغة هذه العناكب عندما كان في أحد المخيمات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

كما تعرض رجل يدعى سيمون جون يبلغ من العمر 45 عاما للدغة هذه العناكب السامة هو وطفله هاريسون البالغ من العمر خمسة أشهر خلال الليل عندما كانت العائلة في برين بسومرست لأخذ بعض الاستراحة.

وبعد يومين من عودة العائلة إلى المنزل أصيب جون بحمى ولاحظ طفحا جلديا في ساقه بدأ يتطور بشكل سريع حتى أصبح على شكل حفرة ومن ثم بدأت المنطقة بالتعفن.

واضطر الأطباء إلى قطع اللحم المتعفن لتجنب حدوث تسمم بالدم وقالوا فيما بعد أنه كان محظوظا لبقائه على قيد الحياة، وقال جون أن طفله أيضا كان محظوظا للغاية لأن جسمه لم يتفاعل مع اللدغة بالشكل ذاته وقد حصل على رعاية طبية جيدة.

وقال جون تويدلي، من متحف التاريخ الطبيعي في لندن "نحن نتوقع أن تستمر هذه الأنواع من العناكب السامة في التزايد داخل المملكة المتحدة" وهو ما يتطلب الكثير من الحذر ومحاولة الابتعاد عنها.

المصدر: ذي تلغراف

فادية سنداسني

أفلام وثائقية