"سفينة فضاء" أبل على وشك الانتهاء

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i9fo

تُظهر أحدث اللقطات لطائرة دون طيار عمليات الانتهاء من مجمع أبل الجديد Campus 2 مع أكبر سقف في العالم من ألياف الكربون ومرآب سيارات يتسع لنحو 20 ألف سيارة.

قال الرئيس التنفيذي لشركة أبل، تيم كوك، إن الشركة ستنقل أول مجموعة من الموظفين (13 ألف موظف) عام 2017 إلى مقرها الجديد العملاق (بقيمة 5 مليارات دولار) في موقع Cupertino، كاليفورنيا.

صُور الفيديو الأخير خلال الأسبوع الماضي من قبل ديفيد سيكستون الذي قام بتحميل اللقطات على قناة يوتيوب Sexton Videography، وفقا لـ 9to5Mac.

وكلف ستيف جوبز المصممين ببناء مقر أبل الجديد Campus 2 في عام 2009، ووصفه حين ذاك بأنه "أفضل مبنى مكاتب في العالم". ويشير كوك الآن إلى أن المقر الجديد بمثابة "هدية" لموظفي شركة أبل المستقبليين.

بُني المبنى الذي شُبه بـ "سفينة فضاء" لضخامته وشكله الدائري على مساحة 175 فدانا، ويمتد المجمع النهائي على مساحة 2.8 مليون قدم مربع، حيث يشمل مركزا للياقة البدنية على مساحة 100 ألف قدم مربع، بالإضافة إلى أكثر من 7 آلاف شجرة مزروعة.

وتبين مقاطع مصورة في أكتوبر/تشرين الأول اكتمال تركيب الألواح الشمسية على البناء الدائري "سفينة الفضاء" بنسبة 40%، وكذلك بدت مرافق البحث والتطوير شبه كاملة من مباني المكاتب الخارجية وغيرها.

وزود المبنى بنوافذ تمتد على كامل ارتفاع المبنى الرئيسي المكون من 4 طوابق، وكُشف عن وجود مساحة مخصصة لاستيعاب نحو 1000 دراجة.

وأتت فكرة بناء المبنى على شكل حلقة دائرية من بنات أفكار ستيف جوبز، وبعد وفاته تولى المصمم البريطاني جوني إيف المشروع بمساعدة المهندس فوستر.

وزعمت تقارير في أبريل/نيسان 2013 أن ميزانية المشروع تجاوزت نحو 2 مليار دولار، وستصل التكلفة الإجمالية إلى نحو 5 مليارات دولار، كما كان من المفترض أن يُفتتح المبنى عام 2016.

وجُهز المبنى ليستهلك طاقة أقل مع وجود التهوية الطبيعية الصديقة للبيئة، وستحيط بالمركز مشاتل مغلقة وبساتين من أشجار البلوط والفاكهة والزيتون.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا