ترامب يعترف بمعارضته النظام الانتخابي الأمريكي الذي منحه الفوز

أخبار العالم

ترامب يعترف بمعارضته النظام الانتخابي الأمريكي الذي منحه الفوزالرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8mb

أكد الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، أنه يعارض النظام الانتخابي الرئاسي للولايات المتحدة، الذي سمح له بالفوز في السباق الرئاسي الماضي رغم خسارته من حيث عدد أصوات الناخبين.

وقال ترامب، في مقابلة مع مجموعة من الصحفيين التابعين لجريدة "نيويورك تايمز"، أجريت الثلاثاء، 22 نوفمبر/تشرين الثاني: "لم أكن أبدا من هواة مجمع المندوبين الانتخابيين".

واعترف ترامب بأنه كان يفضل الفوز في عملية التصويت الشعبي، مشيرا إلى اعتقاده أن فريقه "كان سيعمل بصورة مماثلة بل أفضل".

ومن اللافت للنظر أن أحد مستخدمي موقع "تويتر" أشار، في تعليقه على تصريحات ترامب المذكورة، إلى أن الرئيس الأمريكي المنتخب نشر على حسابه، منذ أسبوع واحد، تغريدة وصف فيها النظام الانتخابي في الولايات المتحدة بـ"العبقري"، معتبرا أنه يتيح لجميع الولايات في البلاد وحتى تلك التي تعد الأصغر، القيام بدور مهم في "لعبة" الانتخابات. 

ومن الجدير بالذكر، في هذا السياق، أن المرشح من الحزب الجمهوري، دونالد ترامب، تمكن من الانتصار في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، رغم تقدمها عليه من حيث أصوات الناخبين بأكثر من 1.5 مليون صوت.

وبحسب معطيات وكالة "أسوشيتد برس"، حصلت كلينتون، حتى الاثنين الماضي، على دعم 63 مليونا و390 ألفا و669 من المواطنين الأمريكيين، بينما حصد ترامب، الذي فاز في الانتخابات نظرا لخصوصية النظام الانتخابي الأمريكي، أصوات 61 مليونا و820 ألفا و845 من الناخبين.

وتجدر الإشارة إلى أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية تجري على مرحلتين. ففي البداية، يدلي الناخبون بأصواتهم في جميع الولايات، ويحصل المرشح الفائز في الولاية على أصوات جميع المندوبين، الذين يساوي عددهم عدد الدوائر الانتخابية للكونغرس الأمريكي ويتوقف على نسبة السكان المحليين من العدد العام للمواطنين الأمريكيين.

وفي المرحلة الثانية، التي تعتبر إشكالية، يصوت المندوبون لصالح المرشح الذي فاز في ولايتهم، لانتخاب الرئيس الأمريكي.

ويبلغ العدد العام للمندوبين 538 شخصا، وبالتالي يجب على المرشح أن يحصد أصوات 270 مندوبا لتحقيق الانتصار في السباق الرئاسي.

وتمكن ترامب، حتى هذه اللحظة، من الحصول على 290 من أصوات المندوبين، فيما حصلت كلينتون على 232 صوتا، الأمر الذي أتاح له الفوز في الانتخابات، قبل الانتهاء الرسمي من عملية فرز أصوات جميع الناخبين الأمريكيين.

وستجري المرحلة الثانية من انتخابات الرئاسة 2016، في 19 ديسمبر/كانون الأول.

وسيحل ترامب محل الرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما، في 20 يناير/كانون الثاني، 2017.

جدير بالذكر أن فوز ترامب في هذه الانتخابات اثار موجة انتقادات جديدة للنظام الانتخابي الأمريكي، لا سيما من قبل أنصار هيلاري كلينتون وكذلك الأطراف الداعمة لها خارج الولايات المتحدة، خاصة بين حكومات الدول الأوروبية الغربية.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان