ترامب تعليقا على قضية البريد الإلكتروني: لا أريد الإضرار بكلينتون

أخبار العالم

ترامب تعليقا على قضية البريد الإلكتروني: لا أريد الإضرار بكلينتونترامب لا يعتزم ملاحقة هيلاري كلينتون في قضية بريدها الإلكتروني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8lj

تواردت أنباء متناقضة بشأن ما إذا كان دونالد ترامب سيلاحق منافسته الديمقراطية في انتخابات الرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، في قضية بريدها الإلكتروني أم لن يلاحقها.

ونقل مايكل غرينباوم، مراسل صحيفة "نيويورك تايمز"، الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني، عن ترامب تصريحاته التي أدلى بها في حديث مع موظفي الصحيفة، قائلا إن الرئيس المنتخب لا يستثني احتمال ملاحقة كلينتون بسبب انتهاكها لقواعد المراسلات الرسمية أو نشاط صندوق عائلة كلينتون الخيري. 

وبحسب غرينباوم، أضاف ترامب أنه لا يريد الإضرار بكلينتون، التي "عانت كثيرا في حياتها، من نواح عديدة" و"لا يريد النظر إلى الوراء".

من جهتها، نقلت قناة MSNBC، في وقت سابق من الثلاثاء، عن كاليين كونواي، المتحدثة باسم حملة دونالد ترامب الانتخابية، قولها إن ترامب لا يعتزم مقاضاة كلينتون.

وقالت كونواي: "أعتقد أن الرئيس المنتخب عندما يقول، حتى قبل توليه منصبه رسميا، إنه لا يرغب في مواصلة التحقيق حول هذه الاتهامات، فإنه يوجه بذلك رسالة قوية جدا شكلا ومضمونا إلى زملائه في الحزب".

وكان ترامب تعهد علنا، خلال السباق الانتخابي، بأنه سيعين في حال انتخابه مدعيا خاصا للتحقيق في قضية استخدام هيلاري كلينتون بريدها الالكتروني الشخصي أثناء توليها منصب وزيرة الخارجية الأمريكية، ونشاط صندوق كلينتون.

كما سبق لجيمس كومي، مدير مكتب التحقيق الفدرالي، أن أعلن، في رسالة وجهها للكونغرس، في 6 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري، أي قبل يومين من بدء الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، عن عدم وجود أساس لتوجيه الاتهامات إلى كلينتون في قضية مراسلاتها الإلكترونية، ما يعني، بحكم الأمر الواقع، إغلاق ملف "بريد كلينتون الإلكتروني".

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا

فيسبوك 12مليون